تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قانون حماية المعطيات السويسري قد يخضع لعملية تنقيح

دعا المندوب الفدرالي لحماية المعطيات والشفافية إلى تحسين التعاون الدولي أمام حالات انتهاك الخصوصية عبر الشبكات الإجتماعية.

وبمناسبة عرض ملخص تقريره السنوي الذي نشر يوم 27 يونيو الجاري في برن، أعرب هانسبيتر تور عن قلقه إزاء انزلاقات وممارسات بعض مزوّدي التطبيقات على الإنترنت، مشيرا إلى إمكانية تنقيح قانون حماية البيانات على إثر خضوع فعاليته لعملية تقييم مستقلة. ويفترض أن تُستكمل هذه العملية، التي تتم بتكليف من المكتب الفدرالي للعدل، هذا العام.

وفي هذا الإطار، قدم المفوض الفدرالي لحماية المعطيات والشفافية جملة من المقترحات. وجاء في ملخص تقريره السنوي أنه "نظرا للتطور السريع للغاية الذي يشهده مجال تكنولوجيا الاتصالات، هنالك حاجة لمزيد من الشفافية في معالجة البيانات الشخصية ولتضمين مبادئ حماية البيانات في جميع المشاريع منذ أولى مراحل تطويرها".

وأوضح التقرير أيضا أن هانسبيتر تور عالج على مدار العام المنقضي عددا كبيرا من حالات حماية المعطيات المرتبطة بالتكنولوجيات الجديدة.

ومن بين القضايا المُثيرة للقلق سجلات المتصفح الدائمة التي تُسمى "evercookies"، (وهي عبارة عن قطعة جافا سكريبت تساعد على إعادة الكوكيز المحذوفة) والتي يصعب جدا إزالتها من مُتصفح الويب "Browser". وفي هذا السياق، يراقب المفوض الفدرالي لحماية المعطيات والشفافية باهتمام بالغ تطبيق تعليمات صادرة عن الإتحاد الأوروبي لحماية المعطيات الشخصية في قطاع الإتصالات السلكية واللاسلكية، والتي تتيح للمرة الأولى للمُستخدم إمكانية تحديد اختياراته في مجال سجلات "الكوكيز".

وفيما يخص الشبكات الاجتماعية، أوضح المفوض الفدرالي لحماية المعطيات الشخصية أنه يفكر في إنشاء حساب لمكتبه على "فيسبوك". ونوه هانسبيتر تور إلى أنه رغم التناقض الواضح الذي تتضمنه الفكرة، فإنه يعتقد بأن تلك الصفحة على الفيسبوك قد تكون وسيلة لتحسيس وتوعية المستخدمين بالتجاوزات والانتهاكات التي تُرتكب في حق الخصوصية من خلال مواقع الشبكات الاجتماعية.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×