تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قبائل الطوارق "الرجال الزرق".. سكان الصحراء

يكافح الطوارق، الذين يعانون من التهميش السياسي والإقتصادي، والمقيمون على الحدود الفاصلة بين مالي، والنيجر، وبوركينا فاسو، والجزائر، وليبيا، منذ أكثر من نصف قرن من أجل الحصول على حكم ذاتي موسّع واليوم يبدو مصيرهم وثيق الإرتباط بما ستسفر عنه الأزمة التي تعصف بشمال مالي.

قبل سنوات، تحول المصوّر الفوتوغرافي توماس كيرن، من swissinfo.ch، إلى شمال مالي لملاقاة "الرجال الزرق" المقيمين وسط الصحراء، بعد أن تخلى الكثير منهم عن عادة الترحال. الرحلة كانت بين 2001 و2004، أي قبل حلول الإسلاميين الراديكاليين بالمنطقة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك