Navigation

قريبا، الترحيل الإجباري لطالبي اللجوء بحضور مراقبين مستقلين

من الممكن جدا أن تعتمد السلطات السويسرية قريبا إجراءً يتم بمقتضاه الترحيل الإجباري للأجانب الذين لم تقبل طلبات لجوئهم تحت أنظار مراقبين مستقلين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 مارس 2010 - 13:04 يوليو,

وتقول الجهات المعنية أن هذا الإجراء يأتي استجابة لمرسوم صادر عن الإتحاد الأوروبي، ولا علاقة له بوفاة شاب نيجيري الأسبوع الماضي خلال ترحليه بمطار زيورخ.

الخبر أكده جوناس مونتاني، الناطق الرسمي بالمكتب الفدرالي للهجرة في تصريح الأحد إلى صحيفة "نويه تسورخر آم سونتاغ"، وبالنسبة لمونتاني: "إعتماد سويسرا لهذا الإجراء قريبا يعود لكونها بلدا عضوا في فضاء شنغن".

وينص المرسوم الأوروبي على حضور مراقبين مستقلين خلال عملية الترحيل الإجباري للأجانب، ومن المفترض أن يبدأ العمل بهذا الإجراء بداية 2011، لكن الصيغ المرتبطة بتنفيذ هذا الإجراء لم تحدد تفاصيلها بعد، خاصة الجهة المستقلة التي سيعهد لها بعملية المراقبة.

يذكر ان منظمة العفو الدولية تطالب بهذا الإجراء منذ وقت طويل، وقد أعادت المنظمة التذكير بمطلبها الأسبوع الماضي على إثر وفاة مواطن نيجيري خلال عملية ترحيلة بمطار زيورخ. وعقب هذا الحادث، أوقف المكتب الفدرالي للهجرة كل الرحلات التي كانت مخصصة للترحيل الإجباري حتى وقت آخر.

swissinfo.ch والوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.