Navigation

قمم سويسرية.. في نيويورك

بعد واشنطن وسالت لايك سيتي، ستحتضن مدينة نيويورك في عام الفين وثلاثة العديد من التظاهرات السويسرية Keystone

بدات منذ الان الاستعدادات لتنظيم حملة علاقات عامة واسعة في الولايات المتحدة من اجل تقديم صورة حقيقية عن سويسرا للجمهور الامريكي، الذي يبدو انه لا يعرف الكثير عن هذا البلد الاوروبي الصغير.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 أبريل 2001 - 15:14 يوليو,

ويبدو ان الاضرار التي لحقت بسمعة البلاد في الولايات المتحدة بوجه خاص اثر اندلاع ما عرف بازمة الودائع اليهودية في المصارف السويسرية في موفى التسعينات، قد اقنعت المشرفين على مؤسسة "الحضور السويسري"، التي استحدثت مؤخرا وكلفت من طرف السلطات الفدرالية بتلميع صورة سويسرا في الخارج، بالتركيز في مرحلة اولى على الجمهور الامريكي.

هذا الجمهور سيكون على موعد في عام الفين وثلاثة مع سلسلة من التظاهرات المدروسة بعناية، بهدف الترويج للصورة الواقعية والحديثة لسويسرا عن طريق استعمال "الكليشيهات" المعروفة، مثل الشكولاتة واكلة الفوندي « Fondue » الشهيرة.

ويقول السيد يوهانس ماتياسي، رئيس المنظمة الحكومية "الحضور السويسري"، اننا نريد جذب اهتمام الجمهور عن طريق الكليشيهات، حتى نتمكن من اعطائهم صورة حقيقية عن سويسرا اثر ذلك.

تصريحات المسؤول السويسري صدرت بمناسبة الحفل الرسمي الذي اعلن فيه نهاية الاسبوع عن تفاصيل حملة العلاقات العامة المقرر تنظيمها في نيويورك والتي خصصت لها ميزانية تقدر بثلاثة ملايين وثلاث مائة الف فرنك سويسري.

سلسلة التظاهرات المرتقبة ستحمل عنوان "قمم سويسرية" وتشمل اقامة نافورة من الشكولاتة في الشارع الخامس بنويويورك ومجسما لمحطة قطار سويسرية في اكبر محطات الانفاق في المدينة اضافة الى اعداد اضخم اكلة فوندي في العالم (وهو طبق تعرف به سويسرا يتكون اساسا من انواع متعددة من الجبنة الساخنة) ستوزع على الجمهور في مركز روكفلر وسط حي مانهاتن المعروف.

اضافة الى هذه الفعاليات الموجهة لاوسع جمهور ممكن، سيحاول متسلقون سويسريون الصعود الى قمة اعلى مبنى في العالم من خلال تسلق واجهته الشمالية، حيث سيكون في انتظارهم على قمة المبنى عازفو الالب هورن، وهو بوق ضخم يشتهر به سكان الجبال السويسرية.

لن تقتصر التظاهرات المبرمجة في عام الفين وثلاثة على الكليشيهات التقليدية عن سويسرا، بل ستنتظم العديد من الفعاليات الثقافية والاقتصادية اضافة لتركيز خاص على المبادلات العلمية والجامعية بين البلدين.

ثلث المبلغ المرصود لتمويل التظاهرات سيدفع من ميزانية منظمة "الحضور السويسري" نفسها، فيما ستوفر الحكومة الفدرالية ومؤسسة السياحة السويسرية ومؤسسة بروهيلفيتسيا لترويج الثقافة السويسرية، مبلغ مليون فرنك.

اما بقية الميزانية فمن المتوقع ان يتم تجميعها من الهيئات والمنظمات والشركات الراغبة في رعاية التظاهرة الا ان هذا الجانب من الميزانية لا زال في انتظار التوصل الى ابرام عقود نهائية مع الجهات المهتمة.

يجدر التذكير بان هذه المنظمة الحكومية أنشئت العام الماضي بدلا عن لجنة فدرالية للتنسيق بين المتدخلين السويسريين في الخارج وتضاعفت ميزانيتها ثلاث مرات لتصل الى احد عشر مليون وست مائة الف فرنك.

هذا ومن المتوقع ان تنفق منظمة "الحضور السويسري" مليونين ونصف مليون من الفرنكات سنويا في الولايات المتحدة الامريكية، حيث تمت برمجة بعض التظاهرات في واشنطن هذا العام وعلى هامش الالعاب الاولمبية المقرر إجراءها في سالت لايك سيتي عام الفين واثنين.


سويس انفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟