نسور.. كانت يوما ما شبحا مخيفا في سويسرا

تعرّض النسر الملتحي (ويسمى أيضا البُلح وأبو ذقن والستل وكاسر العظام)، الذي يُعتبر من أكبر الطيور في جبال الألب، إلى الإبادة في القرن التاسع عشر. وهو يُصنّف اليوم ضمن الأنواع المعرّضة للخطر في أوروبا، حيث تتراجع أعداده، بينما لا يزال يتواجد بكثرة في مناطق أخرى موزّعة في إفريقيا وآسيا.

سوزان مسيخا سوزان ميسيخا وجولي هانت جولي هانت

لقد أعيد إدخال هذه النسور الملتحية إلى النمسا وسويسرا وإيطاليا وفرنسا ابتداءً من عام 1986، ويُوجد منها اليوم ما يقرب عن 200 طائر في جبال الألب، يتواجد حوالي إثنيْ عشر زوجا منها في سويسرا.

في الأثناء، تسلّط الأسماء المختلفة التي تعطى لهذا الطائر مثل نسر الخيول، أو نسر الظباء، أو الأكثر شيوعا منها، وهو نسر الضأن، الضوء على هذا النوع من الطيور التي هي قوية بما فيه الكفاية لمهاجمة كل هذه الحيوانات التي اقترنت باسمه.

ووفقا للمحة المختصرة حول الأنواع التي يعرضها المعهد السويسري لعلم الطيور، يتضح أنه "بحلول نهاية القرن التاسع عشر تمت إبادة هذا الطائر والقضاء عليه في سويسرا لأسباب عديدة منها التنافس والجهل والمكافآت التي كان يحصل عليها من يُطلق عليه النار". 

في الواقع، فإن النسر الملتحي ليس من الطيور المفترسة. فهو يتغذى في العادة من أكل الجيف وعظام الظباء والوعول الميتة، أو حتى الماعز والأغنام التي تنفق خلال خروجها إلى المراعي. وفي هذا السياق، يُعتبر رافائيل أرلتاز، رئيس معهد حفظ الأنواع بجامعة برن من أهمّ الخبراء المعجبين بالنسور الملتحية.

يقول أرلتاز: "إنه من الرائع مشاهدة هذه الطيور غريبة الأطوار، فهي تُحلّق أحيانا على ارتفاع خمسة إلى عشرة أمتار فوق رأسك! تخيّل أحد هذه الطيور بجناحيْن يتجاوز طولهما ثلاثة أمتار يحلّق مباشرة فوق رأسك. أعتقد أن كل السويسريين يجب أن يُجرّبوا هذا مرة واحدة في حياتهم على الأقل. ولن ينسوا بعدها أبدا ما هو النسر الملتحي".

تتزاوج النسور الملتحية مرة واحدة طيلة بقائها على قيد الحياة، وتشمل طقوس تزاوجها جولة من الجماع في الهواء. وعادة ما يكون لكل زوج منها صغير واحد في السنة. 

(فيديو: التلفزيون العمومي الناطق بالألمانية (SRF) و swissinfo.ch)

الوزن: 5 إلى 7 كيلوغرام.

الجناحان: 250 إلى 280 سنتيمترا.

الغذاء: الجيف والذبائح.

أيْن يُوجد؟: موائل جبال الألب (وكذلك في عديد الأماكن في آسيا وإفريقيا).

حالة النوع: معرّض للإنقراض.

أعداده في سويسرا: حوالي 12 زوجا.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة