Navigation

Skiplink navigation

كالمي-ري تعرب عن ثقتها في مستقبل الإتفاقيات الثنائية مع بروكسل

أعربت ميشلين كالمي- ري، رئيسة الكنفدرالية ووزيرة الخارجية يوم الخميس 3 فبراير 2011 عن ثقتها في وجود فرص للبدء في مفاوضات بين الإتحاد الأوروبي وبلادها من أجل التوصل إلى حزمة جديدة من الاتفاقيات الثنائية. وجاءت تصريحاتها خلال زيارة لها إلى هونغاريا، البلد الذي يرأس حاليا مجموعة الإتحاد الأوروبي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 فبراير 2011 - 16:28 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وقالت الرئيسة السويسرية خلال ندوة صحفية مشتركة مع نظيرها الهونغاري بال شميت في بوخارست: "إن رئيس المفوّضية الأوروبية جوزاي مانيال رجل منفتح. وكل الحظوظ متوفّرة لسويسرا لكي تتوصل مع الإتحاد إلى أسس تفاوض متفق عليها بين الطرفيْن".

وكانت الحكومة السويسرية قد أعادت التأكيد الأسبوع الماضي على تمسكها ودعمها للنهج الثنائي، ورأت أنه من المفيد العمل من اجل الوصول إلى حزمة "الإتفاقيات الثنائية الثالثة". وسوف تقدم رئيسة الكنفدرالية  مقترحا في هذا الإتجاه خلال زيارتها المرتقبة الأسبوع المقبل إلى بروكسيل.

أما على المستوى الثنائي، فقد أعربت كل من برن وبوخارست عن رغبتهما في تعزيز وتوثيق علاقاتهما، لاسيما في المجالات الضريبية والاقتصادية والثقافية. وبحسب رئيسا اليلديْن، توجد فرص كبيرة لتطوير هذه العلاقات.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة