Navigation

كريدي سويس يقدم المشورة إلى دولة الإمارات في مشروعها النووي

قال متحدث باسم مؤسسة الامارات للطاقة النووية يوم الاربعاء 15 سبتمبر إن المؤسسة عينت كريدي سويس مستشارا ماليا في مشروع الطاقة النووية المزمع للإمارات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 سبتمبر 2010 - 14:25 يوليو,
مع الوكالات, swissinfo.ch

وتعتزم دولة الإمارات التي تعتبر ثالث أكبر بلد مصدر للنفط في العالم بناء أربعة مفاعلات نووية بطاقة اجمالية 5600 ميغاوات في مسعى لتلبية طلب متنام على الطاقة.

وأبلغ المتحدث وكالة رويترز أنه "وقع الاختيار على كريدي سويس ليكون المستشار المالي للمؤسسة". وأضاف المتحدث أن المؤسسة - التي تمثل ذراع الحكومة الاستثماري في قطاع الطاقة النووية على المستويين المحلي والدولي - تُجري محادثات أيضا مع مصرف اتش.اس.بي.سي HSBC بشأن امكانية تعيينه مستشارا ماليا ثانيا لكنه لم يذكر تفاصيل بشأن طريقة تمويل المشروع. وقال: "مازلنا نستطلع كل الخيارات".

وكانت مؤسسة الطاقة النووية للإمارات أرست في ديسمبر 2009 صفقة تصل قيمتها الى 40 مليار دولار على كونسورتيوم كوري جنوبي وذلك لبناء وتشغيل ما سيصبح أول مُجمع للطاقة النووية في العالم العربي.

وتشمل القيمة الإجمالية عقدا قيمته 20 مليار دولار لبناء المفاعلات فاز به كونسورتيوم شركات كورية من بينها مؤسسة الطاقة الكهربية الكورية وهيونداي للهندسة والبناء وسامسونج سي اند تي ودوسان للصناعات الثقيلة. وقد يدر التشغيل المشترك للمجمع 20 مليار دولار أخرى على الكونسورتيوم على مدى 60 عاما.

من جهة أخرى، تقول دولة الإمارات إنها ستبني مزيدا من المفاعلات إذا اقتضى الطلب على الكهرباء ذلك ويقول الكونسورتيوم الكوري الجنوبي إنه يأمل في الفوز بعقد المحطات الاضافية.

ويتوقع المسؤولون ارتفاع ذروة الطلب السنوي على الكهرباء لأكثر من 40 ألف ميغاوات بحلول عام 2020 على أساس نمو سنوي بنحو تسعة بالمائة.

وتسيطر إمارة أبوظبي التي تقود البرنامج النووي لدولة الإمارات العربية المتحدة على حوالي 95 بالمئة من احتياطيات النفط بالبلاد.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.