Navigation

العاطلون المتقدمون في السن يُكافحون من أجل العثور على وظيفة

يجد العاطلون عن العمل لفترة طويلة صعوبة في العثور على وظيفة جديدة، خاصة إذا ما تجاوزوا الخمسين من العمر. وتشير التقديرات إلى أن حوالي مائة ألف شخص في سويسرا عاطلون عن العمل حاليا ولم يعودوا مؤهلين قانونيا للحصول على علاوات البطالة، لذا فهم يعيشون على المساعدات الإجتماعية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 فبراير 2019 - 09:00 يوليو,
(SRF/swissinfo.ch)

وفقا للأرقام الصادرة حديثا عن منظمة العمل الدولية رابط خارجي(مقرها جنيف)، ارتفع عدد العاطلين عن العمل لفترة طويلة في سويسرا ما بين الربع الأخير من عام 2017 والربع الأخير من عام 2018، بمقدار 9000 شخص. أما المقصود بهذه الأرقام، فهم أولئك الذين ظلوا عاطلين عن العمل لمدة عام أو أكثر، مما يشمل أشخاصًا غير مُسجلين في مراكز التوظيف الإقليميةرابط خارجي التي تهتم بمساعدة الأشخاص الذين يُعانون من البطالة على العودة إلى سوق الشغل وتقدم لهم خدمات التوظيف. 

في الأثناء، ارتفعت نسبة العاطلين عن العمل لفترة طويلة ضمن جميع الأشخاص الذين يُعانون من البطالة في سويسرا بحوالي 3.4% خلال العام الماضي.

في العادة، يتلقى الأشخاص الذين يفقدون وظائفهم على ما يصل إلى 70% من أجورهم السابقة. ولكن من أجل الحصول على ذلك، يتعيّن عليهم إبلاغ مركز التوظيف المحلي (RAV) بوضعيتهم الجديدة. وفي سويسرا، يمنح نظام التأمين ضد البطالة للعاطلين عن العمل ما بين 200 و520 علاوة يومية على مدى فترة زمنية لا تزيد عن سنتين.

انتقادات لمراكز التوظيف الإقليمية

هناك أيضا منظمات خاصة، مثل المؤسسة السويسرية للعمل والتدريب (SSAW)رابط خارجي، التي تهتم بالمساعدة على تأمين وظائف ملائمة لفائدة العاطلين عن العمل لفترة طويلة. وكان تينو سينونر، أحد مندوبي المؤسسة، قد انتقد بعض الممارسات المقترنة بأسلوب عمل مراكز التوظيف الإقليمية،  مشددا على ضرورة اتباع مقاربة تتسم بقدر أكبر من التشخيص من أجل تقييم أكثر دقة للقدرات الفردية ولضمان عثورهم على وظائف قبل نفاد علاوات البطالة. ففي عام 2018، كان هناك ما يقرب من 18.000 عاطل عن العمل لفترة طويلة في سويسرا، وكانت أعمار 48% منهم (حوالي 8.600 شخص) تزيد عن خمسين عاما، فيما تجاوز 19% منهم الستين عاما.

وفي سياق مقابلات أجراها التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالألمانيةرابط خارجي مع كبار السن من العاطلين عن العمل لفترة طويلة لمعرفة ما الذي يقومون به للعثور على وظائف مناسبة، اتضح أن أحدهم - وهو مدير مشروع يبلغ 63 عامًا من العمر - يقوم الآن بمساعدة هواة التزلج على امتطاء المصاعد الهوائية في منتجع أروزا Arosa، مع أن تأهيله أعلى بكثير بالنسبة لهذه الوظيفة. ذلك أن عُمُر أكثر من 75% من العاطلين عن العمل لفترة طويلة في المنطقة التي يعيش فيها يزيد عن الـخمسين عاما.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.