تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تحوير مقترح لقانون العقوبات كل من يُجبر إمرأة على ارتداء النقاب يعرّض نفسه للعقاب

إمرأة منقبة تستخدم هاتفا نقالا

إمرأة منقبة تمرّ من أمام فرقة للفنون الفلكلورية خلال احتفالات شهدتها جنيف في 15 يونيو 2015.

(Keystone)

"سيُعاقب كل من يُجبر إمرأة على ارتداء النقاب. وقد تصل العقوبة إلى ثلاث سنوات بالسجن أو لغرامة بثلاثة آلاف فرنك". هذا ما أعلنت عنه الحكومة الفدرالية بعد طرحها مشروع قانون للتشاور يعزّز أيضا واجب الكشف عن الوجه في الساحات العامة وعند الحاجة لكشف الهوية.

وفضلت الحكومة اعتماد هذا النهج بدلا من فرض حظر وطني شامل على ارتداء النقاب أو البرقع، كما تطالب بذلك مبادرة شعبية أطلقها اليمين في وقت سابق.

وترى الحكومة السويسرية أنه من غير المقبول أن تجبر المرأة على ارتداء النقاب، لكنها تركت الباب مفتوحا أمام الكانتونات التي ترغب في إقرار حظر إخفاء الوجه في الأماكن العامة.

معاقبة الأقارب

القواعد الجديدة التي وضعت قيد الإستشارة تشدّد قانون العقوبات لتتبع أي شخص يُجبر شخصا آخر على إخفاء وجهه. وسيتضمّن القانون الجديد نصا صريحا يعاقب مُرتكب هذه المخالفة، التي سيُلاحق صاحبها قضائيا حتى لو لم يشتك أو تشتك الضحية. لذلك سيكون القانون صارما حيث أن "هذا السلوك غير مسموح به"، وفق ما أعلنته الحكومة يوم الأربعاء 27 يونيو الجاري.

القانون الجديد يشمل أيضا منع إجبار الغير على إخفاء الوجه في الأماكن العامة والأماكن الخاصة. كما يستهدف على وجه الخصوص النقاب والبرقع، وأيضا كل لباس يؤدي إلى اخفاء الوجه، مهما كانت الغاية منه.

المتواطئون يعاقبون أيضا

القانون المقترح يعاقب كذلك المحرّضين والمتواطئين . ومن ذلك على سبيل المثال معاقبة أفراد الأسرة أو الأصدقاء الذين قد يمارسون تأثيرا على الزوج أو الوالديْن، أو يشجعانهما على استخدام العنف لإجبار الزوجة أو الإبنة على اخفاء وجهها.

أما ما يفهم من استخدام العنف، فهو كل استعمال للقوة الجسدية ضد الضحية. وكل تهديد جدي يوجّه في أغلب الأحيان إلى الممتلكات القانونية التي تعود بالنظر إلى الضحية.

 تعزيز واجب الكشف عن الوجه

من خلال التشديد على الإلتزام بإظهار الوجه في مواقف معينة، ترغب الحكومة أيضا في وضع قواعد واضحة لتجنّب أي حدوث لتوترات. ويجب أن يكون الوجه مكشوفا من الجبهة وحتى أسفل الذقن عندما تكون هناك حاجة للتعرّف البصري على هوية الشخص.

كما يجبر القانون المقترح المنقبة على نزع النقاب مؤقتا عندما يتعيّن على ممثل السلطة التحقق من هوية الشخص بموجب مقتضيات القانون الفدرالي. وهذا هو الحال بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بضمان الأمن العام وخلال مراقبة حركة الهجرة والقضايا ذات العلاقة بالتأمينات الإجتماعية.

ولكن هذا يشمل أيضا حالات أخرى يكون فيها التعرّف البصري هو الطريقة المناسبة لاستكمال مهمّة ما دون الحاجة لبذل جهود إضافية، كإجراءات المراقبة على متن وسائل النقل على سبيل المثال.

رفض كشف الوجه يُعاقب بدفع غرامة

عمليا، نصّت المقترحات الحكومية المعروضة على الإستشارة على أنه يجب توجيه الأمر بكشف الوجه مرتيْن على الأقل. وإذا ما رفض الشخص المعني الإستجابة للأمر، يُعاقب بدفع غرامة تصل إلى عشرة آلاف فرنك. ولكن في الغالبية العظمى من الحالات، يجب أن لا تتجاوز الغرامة بضع مئات من الفرنكات.

ولا يعاقب على رفض الإمتثال عندما يكون الكشف عن الوجه هو حصرا في مصلحة الشخص المرتدي للنقاب أو للبرقع. وفي معظم الأحيان، يُعاقب الشخص الذي رفض الكشف عن وجهه بحرمان الجهة المقابلة له من تمتيعه بالخدمة المطلوبة.

مقترح مُضاد وجدل في الأفق رفض حكومي لمُبادرة تدعو إلى حظر تغطية الوجه في كل سويسرا

في سياق الرد على مبادرة شعبية تدعو لفرض حظر لتغطية الوجه يشمل كامل التراب السويسري، اقترحت الحكومة الفدرالية مشروعا مضادا غير مباشر ينصّ بالخصوص ...

SDA -ats/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك