تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

لا تسامُـح بتاتا مع المُـفـرطين في السّـرعة!

يوم الثلاثاء 27 أبريل، أطلقت مؤسسة ضحايا حوادث الطرقات مبادرة شعبية تحمل عنوان "حماية ضدّ السواق المتهوّرين"، تدعو فيها إلى الحُـكم بأربعة سنوات سجنا على السائقين الذين يتعمّـدون تهديد حياة الآخرين. ويتوجّـب الآن على أصحاب المبادرة جمْـع الـ 100000 توقيع الضرورية بحلول يوم 27 أكتوبر 2011 على أقصى تقدير.

ويحظى نصّ المبادرة الذي تمّـت بلورته من طرف « Road Cross »، وهي مؤسسة تُـعنى بضحايا حوادث المرور، بدعْـم سياسيين من جميع الأحزاب. ويدعو أصحابها إلى تسليط عقوبات سالبة للحرية من عام إلى أربعة أعوام لكلّ سائق يستهين بخطر مُـحدِق يؤدّي لارتكاب حادث سيْـر، من خلال إقدامه على الإفراط الشديد في السرعة والقيام بمجاوزات غير مدروسة أو بالمشاركة في سِـباقات سرعة غير قانونية مع عربات ذات محرّك.

وطِـبقا لنصّ المبادرة الجديدة، فإن العقوبات السِّـجنية يُـمكن أن تُـسلَّـط، على سبيل المثال، على مَـن يتجاوَز السرعة القصوى المحدَّدة في منطقة ما بـ 40 كلم في الساعة على الأقل، في المناطق التي لا يجب أن تزيد فيها السرعة الأقصى عن 30 كلم في الساعة. وينطبِـق الشيء نفسه على المخالفات التي تُـرتكب داخل مناطق العمران (زيادة 50 كلم في الساعة عن السرعة القصوى المحدّدة) وخارجها (زيادة 60 كلم في الساعة عن السرعة القصوى المحدّدة) وفي الطرقات السيارة (زيادة 80 كلم في الساعة عن السرعة القصوى المحدّدة).

إضافة إلى ذلك، سيكون السائق المتهوّر عُـرضة لعقوبة أشدّ، إذا ما أدّى تصرّفه إلى حدوث وفاة أو إلى إصابات بدنية خطِيـرة، حيث يتمّ احتجاز سيارته ويُـمكن للدولة إعادة بيعها لمساعدة ضحايا حوادث المرور. في الوقت نفسه، سيتِـمّ سحب رخصة السياقة لمدة لا تقِـل عن عامين لدى ارتكاب مخالفة أولى، ومدى الحياة في صورة التِّـكرار.

المبادرة الشعبية

توفّـر المبادرة الشعبية لعدد من المواطنين إمكانية اقتراح تحوير للدستور الفدرالي. تحتاج المبادرة كي تكون مقبولة (من الناحية القانونية)، إلى أن يتم ...

swissinfo مع الوكالات


وصلات

×