تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

لا زيادة ملحوظة في عدد طالبي اللجوء من بلدان شمال إفريقيا

في بيان صدر يوم الأربعاء 4 مايو 2011، أشار المكتب الفدرالي للهجرة إلى أن عدد طلبات اللجوء في سويسرا لم يتجاوز 1495 طلبا في شهر أبريل الماضي، ما يمثل تراجعا بنسبة 20% عما سُجّل خلال شهر مارس (1874). وبحسب نفس المصدر فإن نسبة طالبي اللجوء من بلدان شمال إفريقيا تظل ضئيلة.

وإذا كان عدد المتقدمين بطلبات لجوء خلال الشهر الماضي قد تجاوز بقليل المعدّل العام المسجّل خلال الثلاثي الأولى من العام الجاري (1457)، فإن العدد الأكبر من طالبي اللجوء  خلال تلك الفترة كان من الإريتريين

(376 لاجئا). ويفسّر ارتفاع هذا العدد بالوضع السياسي السائد في هذا البلد، وكذلك التحاق العديد من الأفراد بعائلاتهم عملا بحق لم الشمل العائلي الذي يضمنه قانون اللجوء المعتمد في الكنفدرالية.

يأتي في المرتبة الثانية اللاجئون القادمون من تونس، والذين بلغ عددهم خلال شهر أبريل 165 شخصا، ويعتبر هذا الرقم مستقرا مقارنة بالشهر الذي سبقه (159). ونفس الشيء يمكن قوله بالنسبة لطالبي اللجوء من البلدان الأخرى الواقعة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، مثل مصر (12 في أبريل/ 15 في مارس)، والجزائر (26/ 49)، واليمن (1/18)، وليبيا (12/8)، والمملكة المغربية (15/45)، وسوريا (35/74).

في سياق آخر، نفت ليبيا أن يكون الزعيم الليبي معمّر القذافي يمتلك ودائع مالية في حساب بالمصارف السويسرية، وقالت إن أي أموال هناك هي تعود مؤسسة الإستثمارات الخارجية التابعة للقطاع الحكومي.

وجاء رد الحكومة الليبية بعد كشف سويسرا يوم الإثنيْن 4 مايو عن وجود ودائع مالية على ذمة العقيد معمّر القذافي في بنوك سويسرية تقدّر قيمتها بحوالي 360 مليون فرنك سويسري.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×