Navigation

Skiplink navigation

لعبة القط والفار..بدات

مجموعة من مساندي المهاجرين غير الشرعيين اثناء اعتصامهم امام كنيسة سان بول في مقاومة سلمية لعملية اخلاء الكاتدرائية من الـ"بدون" Keystone

عندما وصلت شرطة مدينة فريبورغ إلى كاتدرائية سان بول في الساعة الثالثة صباحا من يوم السبت لإخلائها من المهاجرين غير الشرعيين الذين اعتصموا في الكنيسة لمدة 11 أسبوعا، وجد رجال الأمن مجموعة من المساندين لقضية ما اصبح يعرف بالـ" بدون" أي بدون أوراق إقامة شرعية. أما المهاجرون السريون، فقد تركوا الكنسية خفية ولجئوا إلى اماكن آخرى..

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 أغسطس 2001 - 20:55 يوليو,

بعد أن صدر في حقهم يوم الجمعة أمر رسمي بإخلاء كنيسة سان بول، قرر المهاجرون السريون الـ84 استئناف اعتصامهم والدفاع عن قضيتهم في أماكن أخرى. فقد لجات فئة منهم الى مركز الفنون المعاصرة في المدينة القديمة في فريبورغ فيما توجه حوالي عشرين اخرين الى شقق الراهبات في Ingelbohl حيث بقيم عدد اخر من اسر المهاجرين غير الشرعيين منذ فترة.

وانتقدت لجنة دعم المهاجرين السريين بشدة تدخل الشرطة ليلا في غياب وسائل الاعلام والمتتبعين للقضية.

وقد كان الوضع مضطربا يوم الجمعة أمام كاتدرائية سان بول. فلدى وصول مدير الأمن والشرطة في فريبورغ نيكولا دايس رفقة خمسة من رجال الأمن بهدف تنفيذ أمر إخلاء الكنيسة من المعتصمين، وجدوا أمامهم حوالي مائة شخص من بينهم أربعة مستشارين وطنيين واثنان من كهنة رعية الكنيسة مؤيدين لقضية من اصبحوا يعرفون بالـ" بدون" أي بدون وثائق إقامة شرعية.

وجلس المساندون للـ" بدون" يدا في يد أمام مواقع الكنيسة لمقاومة عملية الإخلاء بصفة سلمية. وبعد قراءته لأمر الإخلاء أمام المعتصمين ومسانديهم، وبعد تسليم مهمة إخراج المهاجرين غير الشرعيين من الكنيسة إلى رجال الدرك، أعرب مدير الأمن دايس عن سعادته لكون قضية الـ" بدون " تمكنت من الوصول إلى مكاتب القصر الفدرالي.

اتهام فريبورغ بانتهاك حقوق الإنسان

قبل إلقاء مدير الأمن لنص أمر الإخلاء، تلا أعضاء من لجنة دعم الـ" بدون" بيانا قصيرا تحت عنوان " أتَّهم" اتهموا فيه مجلس دويلة فريبورغ بـ" انتهاك حقوق الإنسان الأساسية والمجلس الفدرالي بالنفاق برفضه وضع حد لواقع جلي لحوالي 300000 شخص."

كما آخد تجمع دعم الـ" بدون" على رئيس الأساقفة Mgr Genoud " التعامل بوجهين مع قضية المهاجرين غير الشرعيين بالتاكيد علنا انه يساند الـ" البدون" وبالانحياز في نفس الوقت الى موقف السلطة وجماعات الضغط الاقتصادية." على حد تعبير التجمع.

وقد أعلن المسؤولون عن تجمع دعم المهاجرين غير الشرعيين في فريبورغ انهم سيسلمون اليوم الى مجلس دويلة الكانتون لائحة اضافية تضم اسماء 19 من المهاجرين السريين.

ومن جهته، أكد محامي الـ" بدون" راينر فيبيل انه قدم طلب استئناف أمام المحكمة الإدارية لمعارضة أمر الإخلاء الذي أصدره مدير الأمن والشرطة في فريبورغ في حق المعتصمين في كاتدرائية سان بول.

يذكر أن عشرات الأجانب الذين لا يمتلكون تصريحات الإقامة والمعتصمين في الساحات الكنسية في كل من فريبورغ وبيلفو ولا شودفون كانوا قد أكدوا عزمهم على مواصلة الاعتصام إلى أن تقوم السلطات المعنية بتقنين وضعهم وإقامتهم في الكونفدرالية.

كما وجهوا نداء للشعب السويسري للإعراب عن التضامن مع قضيتهم في مظاهرات جماعية ستنظم يوم الخامس عشر من شهر أيلول سبتمبر المقبل.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة