تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مأساة في موقع العمل النّاجون من حادثة "ماتمارك" لا زالوا تحت وقع الصدمة

حصلت فاجعة ماتمارك في الوقت الذي شارفت فيه أشغال بناء السّدّ على مرحلتها الأخيرة. وحينها، كان لا يزال 750 عاملا يُشاركون في إنجاز ذلك المشروع. وعلى الفور، علم الذين تمكنوا من الهروب قبل حدوث الإنزلاقات أنه ليس هناك أي أمل للبقاء على قيد الحياة بالنسبة لأولئك الذين دفنوا تحت أكوام الجليد والصخور. وفي هذا الحادث الأليم، فقد كثيرون أبا أو أخا أو إبنا. (RSI/swissinfo.ch)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك