تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مؤسسة كنسية ستوفر مُرافقين مستقلين لعمليات طرد طالبي اللجوء من سويسرا

بعد أشهر من الإنتظار، أعلن في برن أن فدرالية الكنائس البروتستانتية لسويسرا ستقوم بمراقبة عمليات ترحيل طالبي اللجوء، المرفوضة طلباتهم، بواسطة الطائرات. وقد حصلت الفدرالية على التكليف من طرف المكتب الفدرالي للهجرة، الذي واجه صعوبات جمّة في انتداب منظمة مستقلة للقيام بهذه المهمة.

وفي مرحلة أولى، سيقتصر الأمر على مشروع تجريبي لفترة محددة لا تزيد عن 6 أشهر، حسبما أعلنه المكتب الفدرالي للهجرة يوم 15 يونيو. من جهة أخرى، ستقدم المنظمة السويسرية لمساعدة اللاجئين يد العون إلى فدرالية الكنائس البروتستانتية في هذه المهمة. كما ستقوم بعض الشخصيات، من بينها مُدراء سابقون للعدل والشرطة في بعض الكانتونات أو أساتذة قانون، بلعب دور المراقبين خلال هذه الفترة.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء السويسرية، أشار سيمون روتليسبيرغر، من فدرالية الكنائس البروتستانتية إلى أنه من المهمّ أن يحظى المراقبون الذين سيرافقون الرحلات الجوية، بالإعتراف والقبول من طرف جميع الجهات في الفترة التجريبية، وأوضح أنه "من المفترض أن تساعد شخصيات معروفة على بناء الثقة"، لكنه خيّر عدم الكشف عن أسماء محددة.

في الوقت نفسه، سيتلقى المرافقون أجورا مقابل انخراطهم في هذه المهمة، وهو ما يعني أن فدرالية الكنائس البروتستانتية لسويسرا، ستحصُـل على مبالغ مالية مقابل عملها، لكن السيد روتليسبيرغر أكّـد أن "هذا لن يُـحوِّلنا إلى أثرياء"، لأن المبلغ لا يسمح إلا بتغطية التكاليف.

وبعد نهاية الفترة التجريبية، ستُـمكِّـن عملية تقييم للتجربة، بضبط التحويرات التي ستفرض نفسها قبل الإعتماد النهائي لإجراءات مراقبة تنفيذ عمليات الطرد والترحيل من سويسرا. وللتذكير، فإن هذه المهمة تتمثل في التأكُّـد من احترام الحقوق الأساسية للأشخاص المعنيين ومن اتسام العمليات التي تقوم بها الدولة، بالشرعية والملاءمة.

وفي البيان الذي أصدره المكتب الفدرالي للهجرة بالمناسبة، أشار إلى أن ملف الهجرة كان مثار اهتمام شديد من جانب فدرالية الكنائس البروتستانتية منذ سنوات طويلة، إضافة إلى إسهامها في العديد من المجالات المـُرتبطة باحترام حقوق الإنسان والكرامة البشرية. واعتبر المكتب الفدرالي أن "هذا الإنخراط أساسي للقيام بمهمة تتسم بمثل هذا القدر من الحساسية (أي مراقبة تنفيذ عمليات الطرد)".

يُـشار إلى أن القانون السويسري، يشترط منذ بداية عام 2011 وجوب مرافقة ملاحظين مستقلين للرحلات الجوية المخصّصة لتنفيذ قرارات طرد طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم، وهو إجراء منصوص عليه في معاهدة شنغن، التي تنطبق على سويسرا أيضا. وإلى حد صدور هذا الإعلان، لم يعثُـر المكتب الفدرالي للهجرة على جهة أو منظمة تُـؤمِّـن توفير ملاحظين مستقلين للقيام بهذه المهمة.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×