تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مؤسسة ليبية في جنيف تقع تحت طائلة العقوبات السويسرية

تعرضت أموال مؤسسة ليبية تتخذ من جنيف مقرا لها للتجميد بموجب العقوبات التي تفرضها سويسرا على العقيد القذافي والمقربين منه، وذلك بسبب وجود أحد ابناء معمر القذافي على رأسها.

ويوم الجمعة 13 مايو 2011، مست العقوبات التي فرضتها سويسرا على القذافي وأفراد عائلته وعدد من المقربين منه، مؤسسة ليبية يوجد مقرها في مدينة جنيف. ومع أنها ليست مستهدفة بالعقوبات مباشرة، إلا أن وجود أحد ابناء القذافي على رأسها أدى إلى تجميد أموالها من طرف برن. 

وبالنظر إلى أن اسم سيف الإسلام القذافي ورد ضمن القائمة السويسرية للشخصيات الليبية المعرضة للعقوبات، فإن أموال المؤسسات الخاضعة لإشراف هذه الشخصيات يجب أن يوضع تحت الحجز أيضا.

وتطبيقا لذلك، تعرضت أموال "مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية" للتجميد، مثلما أوضح  يوم الجمعة 13 مايو السيد رولان فوك، رئيس إدارة العقوبات بكتابة الدولة للاقتصاد وكالة الأنباء السويسرية مؤكدا بذلك جزئيا ما أوردته صحيفة "بليك" الشعبية.

ومن غير المعروف حجم الأموال التي تمتلكها هذه المؤسسة، كما رفضت محاميتها اليزابيت زيغلر الإجابة على أسئلة وكالة الأنباء السويسرية متعللة بوجوب احترام السرية المهنية. وكان مصدر Teledata الإعلامي قد أشار في وقت سابق إلى أن أموال هذه المؤسسة قد تتراوح ما بين 30 و 39 مليون فرنك سويسري.

يُشار إلى أن سويسرا جمدت إلى حد الآن 360 مليون فرنك من الأموال الليبية المودعة في سويسرا حسبما صرحت به السلطات الفدرالية.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×