Navigation

مباحثات في غزة بين إسماعيل هنية ومسؤول سويسري

Keystone Archive

أجرى رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية محادثات يوم الخميس 8 أكتوبر 2009 مع جون دانيال روخ، الممثل الخاص لسويسرا في الشرق الأوسط تناولت علاقة حكومته مع الدول الأوروبية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 أكتوبر 2009 - 12:50 يوليو,

واجتمع هنية مع روخ في مقر مجلس الوزراء بمدينة غزة في اجتماع نادر لمسؤول غربي مع أحد قادة حماس التي تتعرض لحصار غربي منذ فوزها في الانتخابات التشريعية الفلسطينية بسبب رفضها شروط اللجنة الرباعية الدولية، خاصة الاعتراف بإسرائيل.

وذكر بيان لمجلس الوزراء أن لقاء هنية مع المبعوث السويسري (بحضور كل من د. يوسف رزقة المستشار السياسي لرئيس الوزراء، ود. محمد عوض الامين العام لمجلس الوزراء، ود. أحمد يوسف وكيل وزارة الخارجية، وطاهر النونو الناطق باسم الحكومة) بحث ملفات المصالحة الفلسطينية، وعلاقة الحكومة مع الدول الأوروبية، وما حدث في أروقة مجلس حقوق الإنسان (مقره جنيف) من تأجيل تقرير غولدستون الخاص بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

ونقل البيان عن هنية تقديره للحكومة السويسرية، وقال إنها واحدة من الدول التي احترمت نتائج الانتخابات، وعبرت عن رفضها للحصار المفروض على غزة، كما أن موقفها من الحرب على غزة كان جريئا.

وأضاف هنية أن "حماس تعاونت مع ريتشارد غولدستون ولجنته، مما يؤكد أننا لسنا ضد اليهود لأنهم يهود، ومستعدون للتعاون مع كل من يرفض الاحتلال، وعلمت أن غولدستون نفسه بكى عندما سمع بسحب التقرير من التصويت في مجلس حقوق الإنسان".

وتابع "تأجيل التصويت على التقرير (في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة 2 أكتوبر 2009) شكل صدمة لنا ولكل الأحرار في العالم، وهناك غضب عارم على هذا التصرف".

وكانت مصادر في حماس قد ذكرت في وقت سابق أن القيادي في الحركة محمود الزهار أجرى قبل نحو شهرين مباحثات مع مسؤولين في الحكومة السويسرية حول مواقف الحركة من حل الصراع في المنطقة.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.