Navigation

Skiplink navigation

مبادرة جديدة لإلغاء الخدمة العسكرية الإجبارية

أطلق تحالف يضم "المجموعة من أجل سويسرا بدون جيش" GSsa والحزب الاشتراكي والخُـضر، مبادرة تدعو إلى التوقّـف عن إجبار السويسريين عن القيام بالخدمة العسكرية الإجبارية. وفي نفس يوم الاثنين 5 يوليو، الذي أطلقت فيه المبادرة، فتحت الثكنات أبوابها لاستقبال المجنّدين الجدد، الذين ناهز عددهم هذا العام 7400 شاب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 يوليو 2010 - 08:57 يوليو,

ترمي المبادرة الجديدة إلى الإلغاء النهائي لإجبار المواطنين السويسريين الذكور على القيام بالخدمة العسكرية، كما تدعو إلى أن تكتسي هذه الأخيرة والخدمة المدنية أيضا طابع التطوّع. في المقابل، يجب أن تتوفر سويسرا دائما على جيش ميليشيات، ولكن بحجم أقل.

وفي معرض الحجج المقدّمة، أشارت المجموعة من أجل سويسرا بدون جيش، إلى أن الحجم الحالي للجيش السويسري مبالغ فيه، حيث تتوفر الكنفدرالية داخل أوروبا على أكبر جيش من الناحية العددية، مقارنة بعدد السكان، وهو ما يؤدي إلى البحث المستميت عن مهام وطُـرق لإشغال الجنود، بما يُـفقِـد العديد من الأنشطة أيَّ معنىً داخل حدود البلاد.

إضافة إلى ذلك، ترى المجموعة التي أطلقت المبادرة أن جيشا بمثل هذا الحجم الكبير، لا يُـساهم في تسوية التحديات القائمة اليوم، وتؤكد أن التهديدات والمخاطر توجد في مجالات أخرى، مثل الإضطراب المناخي أو الجوع أو التفاوت الإقتصادي بين مناطق العالم.

على صعيد آخر، انطلقت يوم الاثنين 5 يوليو مدارس المجندين في شتى أنحاء سويسرا، حيث يُـفترض أن تستقبل حوالي 7400 شاب، بزيادة 200 عن صيف 2009.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة