تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مبادرة حظر المآذن: "تمييزية وغير ضرورية"

ذكـّرت منظمات مختلفة في مؤتمر صحفي انعقد صبيحة الثلاثاء 27 أكتوبر الجاري في العاصمة برن بموقفها الرافض للمبادرة الداعية إلى حظر بناء مآذن جديدة في سويسرا، والتي تعتبرها "تمييزية وغير ضرورية". ونوهت هذه المنظمات المؤيدة للأقليات بأن سويسرا تنعم بالسلام الديني منذ 160 عاما وبأن هذا السلام يمثل قوة كبيرة بالنسبة للبلاد.

"مجموعة العمل بين الأديان في سويسرا" (IRAS COTTIS) و"جمعية الأقليات في سويسرا" (GMS) و"المؤسسة المناهضة للعنصرية ومعاداة السامية" (GRA) أعربت عن اعتقادها بأن "المبادرة تهز أسس دستورنا القائم على الحرية والمساواة للجميع"، وبأنها تهدد دولة القانون وتماسك سويسرا.

وذكر الرئيس السابق للمحكمة الفدرالية جيوسيب ني - وهو رئيس "جمعية الأقليات في سويسرا" - بأن المبادرة غير ضرورية لأن القوانين الحالية كافية وافرة للتصدي لأية اضطرابات محتملة للسلام الديني، مضيفا أن حظرا عاما لتشييد المآذن، مثل الذي يطالب به نص المبادرة، يجرح مشاعر المسلمين.

وقد أطلقت المبادرة الشعبية "ضد بناء المآذن" - التي سيصوت عليها الناخبون السويسريون يوم 29 نوفمبر القادم - من قبل مجموعة من ممثلي التيار اليميني المحافظ والمتشدد يوم 1 مايو 2007. وتدعو إلى تضمين الدستور الفدرالي نصا يحظر بناء المآذن على التراب السويسري في إطار مساعيها للتصدي لما يصفه أصحاب المبادرة بـ "الأسلمة الزاحفة" في البلاد. وهم يعتقدون بأن تلك الأسلمة تشمل قمع النساء، مثل الزواج القسري وانتشار قوانين الشريعة وظهور مجتمعات إسلامية موازية داخل سويسرا.

لكن الحكومة السويسرية ترفض بشدة المبادرة، وقد أطلقت حملتها الخاصة المضادة لحظر بناء المآذن. كما أن سبعة أحزاب سويسرية (من بينها ثلاثة من الأحزاب الأربعة مشاركة في الحكومة الفدرالية) أعلنت حملتها المضادة للمبادرة قائلة إنها استفزاز غير ضروري يهدد السلام الديني والتعايش الثقافي في سويسرا.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك