Navigation

مبادرة شعبية تطالب بإعادة العمل بعقوبة الإعدام

نجح أنصار إعادة العمل بتطبيق عقوبة الإعدام في سويسرا، في تخطّـي العقبة الأولى في مسار قانوني وإجرائي طويل، قد يُـسفِـر عن تنظيم استفتاء شعبي حول المسألة بعد أكثر من عامين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 أغسطس 2010 - 12:01 يوليو,

المستشارية الفدرالية في برن، قامت بدراسة المبادرة الجديدة من الناحية الشكلية، واعتبرت أنها أوفَـت بالشروط القانونية الأولية، لذلك، أصبح من المتعيَّـن على أصحاب المبادرة تجميع 100000 توقيع مؤيِّـد لها بحلول يوم 24 فبراير 2012، كي يُـتاح عرضها على أنظار البرلمان الفدرالي ليحسِـم فيها.

وتطالب المبادرة، التي تحمل عنوان "عقوبة الإعدام في حالة ارتكاب جريمة قتل مصحوبة باعتداء جنسي"، بتنفيذ حُـكم الإعدام في حق كل شخص يرتكب عملية قتل أو اغتيال بالتزامُـن مع اعتداء، ذو طابع جنسي، على طفل أو إرغام جنسي أو اغتصاب.

والملاحظ، أن المستشارية الفدرالية التي نشرت يوم الثلاثاء 24 أغسطس، نتائج تدقيقها الأولي في "الجريدة الفدرالية" (التي تُـنشر فيها البلاغات والإعلانات الرسمية للسلطات الفدرالية)، اكتفت بالتطرّق إلى الأوجُـه الشكلية من المبادرة واعتبرت أن "قائمة التوقيعات، تُـلبّـي من الناحية الشكلية، مقتضيات القانون".

وبالفعل، تشتمل هذه القائمة على المعلومات المطلوبة، وهي: الكانتون والبلدية، التي يحِـقّ لصاحب التوقيع التصويت فيها، وعنوان ونص المبادرة وتاريخ نشرها والبُـند المتعلِّـق بسحبها، إضافة إلى أسماء وعناوين 7 من أصحاب المبادرة على الأقل.

ومن المعلوم أن البرلمان الفدرالي، بغرفتيْـه، لن يُـدليَ برأيه حول قانونية المبادرة، إلا بعد أن تتمكّـن من الحصول على العدد المطلوب من التوقيعات. وقد شهِـدت سويسرا في مناسبات سابقة (مثل مبادرة حظر المآذن) وفي الأيام الماضية أيضا، جدلا واسعا حول هذا الأسلوب في التعاطي مع قانونية مبادرات شعبية من هذا القبيل، خصوصا وأن النصّ المعروض على التصويت هذه المرة، يتعارض بوضوح مع المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان، التي وقّـعت عليها سويسرا.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.