تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الصحة العامة مبادرة شعبية جديدة تُطالب بمنع إعلانات التبغ في سويسرا

يد رجل تُمسك بسيجارة في مقهى

ترى اللجنة المسؤولة عن إطلاق المبادرة الشعبية الجديدة أن الإجراءات البرلمانية المقترحة "جاءت لحماية مصالح صناعة التبغ".

(Keystone)

"حظر جميع إعلانات التبغ المُوجّهة للأطفال والبالغين الشباب".. هذا ما تطالب به مبادرة شعبية تم الإعلان عن انطلاقها في سويسرا يوم الثلاثاء 20 مارس 2018.

طبقا للقانون، أمام الحملة الآن ثمانية عشر شهراً لجمع ما لا يقل عن 100 ألف توقيع كي يتسنى للسلطات طرح المبادرة على التصويت الشعبي في كافة أنحاء البلاد..

يقول أصحاب المبادرة إنها جاءت ردا على رفض البرلمان الفدرالي إصدار قانون حول إعلانات التبغ يتضمن المقترحات "المخففة" التي تقدمت بها الحكومة الفدرالية في هذا الشأن.

هذا التحرك يأتي بعد رفض البرلمان في عام 2016 مقترحا لحظر إعلانات التبغ، بهدف منع الشباب من اكتساب عادة التدخين. وقد رفضت الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ على حد السواء هذا الحظر المقترح بتعلة أنه مبالغ فيه كما شكك أعضاء الغرفتي في مدى فعاليته. وإثر ذلك، تم إرجاع المقترح إلى الحكومة الفدرالية من أجل إعادة صياغته.

للتذكير، شملت المقترحات الحكومية حظر الإعلانات في دور السينما ولوحات الإعلان وفي الصحف، إلا أنه تم إلغاؤها مع الإبقاء على النقاط غير المتنازع عليها.

من جهته أخرى، دعا أصحاب المبادرة الشعبية التي تحمل عنوان: "نعم لحماية الأطفال والشباب من إعلانات التبغ" الحكومة السويسرية إلى حظر "أي وجميع أشكال الإعلان عن منتجات التبغ التي تستهدف الأطفال والشباب"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السويسرية يوم الثلاثاء 20 مارس. 

يُشار إلى أن المبادرة أطلقها تحالف يسمى "سويسرا الصحية" ويحظى بدعم عدد كبير من الجمعيات المعنية بالصحة العامة مثل الرابطة السويسرية لمكافحة السرطانرابط خارجي والرابطة الرئوية السويسرية وجمعية "فارما سويس" التي تضم في صفوفها آلاف الصيادلة.

نسخة مخففة

تؤكد الحكومة الفدرالية أنها تريد منع الشباب من التدخين. وتشمل المقترحات الجديدة حظرا وطنيا على بيع منتجات التبغ للقاصرين. لكن هذا الحظر يُعدّ تحصيل حاصل، لأنه ساري المفعول في غالبية الكانتونات السويسرية.

في المقابل، تهدف المبادرة إلى فرض حظر أبعد من ذلك من خلال منع إعلانات التبغ على شبكة الإنترنت وفي الصحف المجانية. كما أنها تعتزم حظر عرض منتجات التبغ في أماكن استراتيجية في المحال التجارية لاستهداف الشباب، مثل بيع السجائر بجانب الحلوى.

المبادرة الشعبية تنص أيضا على أن المسؤولية الفردية والدوافع مهمة، إلا أن الحكومة مُطالبة بلعب دور أكبر في في حماية صحة الأطفال والشباب. وفي هذا السياق، ترى اللجنة المسؤولة عن المبادرة الشعبية أن الإجراءات المقترحة من جانب الحكومة تنحرف عن المقترح الأصلي وأنها تلبي بالدرجة الأولى رغبات صناعة التبغ، ما يعني بالنتيجة أن "الإجراءات المقترحة لن تحمي صغار السن بشكل كاف من الآثار الضارة للتدخين"، كما كتبت الرابطة السويسرية لمكافحة السرطان في بيانرابط خارجي صادر عنهارابط خارجي يوم الثلاثاء 20 مارس الجاري.

SDA-ATS/swissinfo.ch/ م.ا

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك