محاولة جزائرية لجلب الاستثمارات السويسرية

اقناع المستثمرين السويسريين بالعودة الى الجزائر لن يكون سهلا في ظل احداث العنف الاخيرة التي شهدتها البلاد Keystone Archive

يصل وفد برلماني جزائري يوم الأحد إلى الكنفدرالية في زيارة تستغرق خمسة أيام سيحاول خلالها جلب الاستثمارات السويسرية وإعادة الثقة في الاقتصاد الجزائري الذي تدهور من جراء اندلاع أعمال العنف في هذا البلد المغاربي منذ عام اثنين وتسعين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 يونيو 2001 - 20:26 يوليو,

هل سيتمكن الوفد البرلماني الجزائري بقيادة رئيس المجلس الشعبي الوطني عبد الحميد سي عفيف من إقناع المستثمرين السويسريين بالعودة إلى الجزائر في ظل الاضطرابات التي تعيشها منطقة القبائل الجزائرية منذ حوالي شهرين؟ تحدي صعب لكنه غير مستحيل.

السفير السويسري في الجزائر André von GRAFFENRIED صرح أن زيارة الوفد البرلماني الجزائري إلى سويسرا "مناسبة لتعزيز الديمقراطية على المستوى السياسي ولعرض فرص اقتصادية."

وحول تردد المستثمرين الأجانب حول إنجاز مشاريع في الجزائر، يقول السيد فون غرافنريد: " على الرغم من تحسن الأوضاع الأمنية منذ عامين فان الجزائر مازالت تعاني من سمعة سيئة في هذا المجال وما زاد الطين بلة اندلاع المواجهات الدامية في منطقة القبائل."

غير أن السفير السويسري يرى بالرغم من أحداث العنف الأخيرة التي تعيشها الجزائر، أن الوقت قد حان للاستثمار في هذا البلد المغاربي حيث يعتقد السيد فون غرافنريد أن الجزائر سوقا مهمة للغاية. فالجزائر تتوفر على عائدات ضخمة من المواد الأولية وخاصة من "الهيدروكاربور" بالإضافة إلى سوق تتسع لثلاثين مليون مستهلك.

أهم محطات زيارة الوفد الجزائري

تأتى زيارة الوفد الجزائري إلى الكنفدرالية ردا على الزيارة التي قام بها وفد برلماني سويسري إلى الجزائر في الخريف الماضي، وبعد توقيع الجزائر وبرن بالاحرف الاولى على اتفاق لحماية الاستثمارات في الربيع المنصرم.

ويصل الوفد البرلماني الجزائري إلى سويسرا مساء الأحد في زيارة تستغرق خمسة أيام ستركز بالخصوص على مجالي الاقتصاد والأبحاث.

حسب البرنامج الرسمي، ستكون زيوريخ يوم الاثنين أول محطة في زيارة الوفد الجزائري الذي سيلتقي بممثلين عن كبريات الشركات السويسرية. اما يوم الثلاثاء، فسيحل الوفد بالعاصمة الفدرالية بيرن حيث سيجري مباحثات سياسية مع برلمانيين سويسريين ووزير الخارجية جوزيف دايس وكاتب الدولة في وزارة الشؤون الاقتصادية دافيد سيز.

وبعد تكريس يوم واحد للملفات السياسية، يواصل الوفد الجزائري مساعيه الرامية الى جلب الاستثمارات السويسرية حيث سيزور يوم الاربعاء مقر شركة "نيستلي" والجمعية السويسرية للإعلام المتعدد الوسائط بمدينة فوفي، ثم ينتقل بعدها الى مدينة لوزان لزيارة المدرسة الفدرالية المتعددة التقنيات EPFL. ويختتم الوفد البرلماني الجزائري جولته في سويسرا بلقاءات مع مسؤولي اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة