تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مرحلة انتقالية صعبة ليبيا بعد الثورة

متاحفُ تقام تخليدا للمعارك التي تم خوضها وللشهداء الذين أزهقت أرواحهم... المدارس بمن فيها تلك التي تعرضت للقصف عادت لاستقبال التلاميذ.. آلاف الثوار السابقين يواصلون تدريباتهم تمهيدا لانضمامهم إلى الجيش الوطني الجديد.. فيما يتبادل البعض أطراف الحديث عن السياحة والأعمال.

النساء بدورهن يُواصلن التحاور حول حقوق المرأة ويُسائلن الرجال بخصوص الممارسة السياسية في ظاهرة تعززت منذ الثورة. وفي المواقع التي تخفق فيها الحكومة الإنتقالية الضعيفة، يتكاتف المواطنون العاديون مع بعضهم البعض من أجل إعادة البناء. أما الأجيال الشابة فتتسم بقدر أكبر من الإبتكار والإبداع. كل هذه المؤشرات تدفع للتفاؤل بوجود عزيمة وتصميم على تغيير المصير. وفيما تستعد ليبيا لإجراء أول انتخابات ديمقراطية في ربوعها يوم 7 يوليو 2012، لا أحد يعرف عدد المطبّات التي لا زالت تنتظر البلاد في بقية الطريق. مع ذلك، ورغم كل هذه التحديات، وثقل مآسي وعذابات السنوات الفائتة، إلا أن الليبيين يُبدون قدرا لا بأس به من التفاؤل. (جميع الصور: يوري كوزيريف/ NOOR for « Time »)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك