بلدية سويسرية تعتزم ضمان الحد الأدنى من الدخل لساكنيها

بلدية رايناو أصبحت محط اهتمام وسائل الإعلام بعد الإعلان عن انطلاق تجربة ضمان الدخل الأساسي. Keystone

قررت بلدية سويسرية في ضواحي مدينة زيورخ ضمان الدخل الأساسي للمقيمين فيها على سبيل التجربة. لكن من غير الواضح بعد إذا ما كان سكان البلدية سيوافقون على المشاركة في هذا المشروع، الذي يشترط رد أي أموال يتم كسبها بعد الحصول على الدخل الأساسي.

swissinfo.ch and SDA-ATS; م.ا.

أكد اندريا يني، رئيس بلدية رايناو الواقعة على نهر الراين شمال سويسرا، أن المجلس البلدي وافق على المشاركة في مشروع لضمان الحد الأدنى من الدخل وذلك بتمويل من القطاع الخاص.

ويأتي هذا الإجراء بعد عامين من رفض الناخبين السويسريين بأغلبية واضحة اقتراحًا على المستوى الوطني لضمان الحد الأدنى من الدخل.

هذا المشروع الفريد من نوعه في سويسرا أطلقته مخرجة سويسرية ومن المتوقع أن يتم البدء في تنفيذه العام القادم بعد جمع الأموال الكافية من خلال التمويل الجماعي وشريطة وجود ما يكفي من المواطنين الراغبين في المشاركة.

ونقلت العديد من وسائل الإعلام عن اندريا يني، عمدة بلدية رايناو، قوله إن المشاركين – وهم الأشخاص المقيمون في البلدية حالياً والذين يتجاوز عمرهم سن 25 عاماً - سيحصلون على دخل شهري مقداره 2500 فرنك سويسري (ما يعادل 2500 دولار) ، لكن أي أموال إضافية يكسبونها، سيتعين عليهم ردها.

وقال يني إن هذا الشرط قد يجعل من الصعب إقناع 600 شخص على الأقل (من المدينة التي تضم 1300 شخص) بالمشاركة.

هذا وسيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل عن التجربة المباشرة في نهاية شهر أغسطس القادم.

فنلندا والولايات المتحدة وكينيا وألمانيا

يذكر أن هناك مشروعا مماثلا قيد التنفيذ في فنلندا مع مجموعة من 2000 شخص عاطل عن العمل يتلقون مدفوعات شهرية تبلغ قيمتها حوالي 660 فرنك سويسري. ومن المقرر أن تنتهي تلك التجربة التي تستمر عامين في شهر يناير القادم.

كما توجد مشاريع صغيرة مموّلة من القطاع الخاص في كينيا وألمانيا، بينما تريد مدينة ستوكتون في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إطلاق تجربة مشابهة مدتها 18 شهراً في العام القادم.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة