Navigation

مصرع ستة من أعضاء الصليب الأحمر في الكونغو

استياء و تنديد بمصرع العاملين التابعين لها في مناطق الصراعات Keystone Archive

لقي اليوم ستة من العاملين التابعين للصليب الأحمر الدولي مصرعهم اثر اطلاق النار عليهم في شمال شرقي الكونغو، و لم تشر المعلومات الأولية عن هوية الجناة أو دوافع القتل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 أبريل 2001 - 19:05 يوليو,

وكان الضحايا الست أعلنوا مساء أمس أنهم في طريقهم إلى مدينة "بونيا" التابعة لمقاطعة "إيتور" في الكونغو، إلا ان الاتصال اللاسلكي معهم انقطع ، مما اضطر مكتب الصليب الأحمر، إلى الاتصال بالقوات الأوغندية المسؤولة في المنطقة، التي عثرت على جثث الأعضاء الست على بعد سبعين كيلومتر شمالي مدينة "بونيا"، حيثصرح "بوني مابكا" ممثل الامم المتحدة في مدينة "بونيا" بأن الضحايا ضربوا بوحشية شديدة، وتأسف لحدوث هذه الواقعة.

من المعروف أن المنطقة التي وقع فيها الحادث تابعة لجبهة تحرير الكونغو تحت زعامة "جان بيير بيمبا" و المدعومة من أوغندا، و كان رئيس بعثة الصليب الأحمر في كينشاسا قد صرح عقب الإعلان عن الحادث أن المنطقة تعتبر من المناطق الآمنة.

وقد أعلن الصليب الأحمر الدولي عن وقف جميع عملياته في المنطقة التي وقع فيها الحادث، إلى حين الانتهاء من تقييم الموقف، و تحديد درجة الخطر التي قد يتعرض لها العاملون فيها، و يذكر أن خمسة و أربعين فردا تابعين للصليب الأحمر يعملون في الكونغو إضافة إلى خمسمائة وستين عاملا من الكونغو.

على الصعيد الرسمي أعلن وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس في مؤتمر صحفي عقب الإعلان عن الحادث أنه يشعر بالأسف الشديد لوقوع المدنيين المكلفين بالقيام بمهام إنسانية ضحية لهذه العمليات، كما ندد الصليب الأحمر بالحادث.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.