مصرفي سويسري سابق يسلم ويكليكس قائمة بأسماء 2000 حريف

على مسافة يوميْن من جلسة لمقاضاته أمام محكمة زيورخ، سلّم مصرفي وموظّف سابق بمصرف يوليوس بير يوم الاثنين جوليان أسانج، مؤسس ويكليكس قرصيْن مدمجيْن يتضمّنان أسماء حرفاء بقسم إدارة الثروات بالمصرف المذكور. وبحسب هذا المصرفي هؤلاء الحرفاء متهربون من دفع الضرائب المستحقة عليهم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 يناير 2011 - 15:12 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وقد أوضح هذا المصرفي في حديث إلى وسائل الإعلام بلندن (عمل في الماضي بفرع مصرف يوليوس بير بجزر كيمان، أراض بريطانية في أعالي البحار) أنه يسعى إلى لفت أنظار العالم إلى الأموال المخفية في مصارف لها فروع في الخارج. ورغم رفض هذا الأخير الكشف عن عدد الأسماء التي تتضمنها تلك الأقراص المدمجة، فإن تلك القوائم بحسب وسائل الإعلام الصادرة الأحد الماضي تتضمّن ما يزيد عن 2000 إسم.  

ويتهم هذا المصرفي السابق الذي يبلغ الآن من العمر 55 سنة بتوجيه تهديدات وممارسة ضغوط على مستخدمه السابق، وأيضا انتهاكه للسرية المصرفية. وقد طالب النائب العام بإصدار حكم قضائيا ضده يصل إلى ثمانية أشهر سجنا مع تأجيل التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 2000 فرنك.

وعبر مؤتمر صحفي نقل بالفيديو عبّر جوليان أسانج مؤسس موقع ويكليكس الإلكتروني، (الذي من المحتمل أن يعاد إلى السويد لمواجهة القضاء) عن دعمه للمصرفي السابق، وقال متحدثا عنه: "إنه رجل مطّلع، وله أشياء مهمة يريد قولها".

    

 وشدّد أسانج، الذي يحمل الجنسية الأسترالية أنه سيتم التحقق من صحة البيانات التي تتضمنها الأقراص المدمجة قبل نشرها. ومن المحتمل ان تستغرق عملية التحقق هذه عدة أسابيع.

ويذكر أن هذا المصرفي قد عمل طيلة 15 سنة كموظّف بمصرف يوليوس بير، قضى الثماني سنوات الأخيرة منها بفرع هذا المصرف في جزر كيمان. وقد تدهورت العلاقة بين هذا الموظّف ومستخدمه في هذه الفترة، إلى حين تم طرده من وظيفته في ديسمبر 2002 بعد أن رفض الخضوع لاختبار للتأكد من صدق كلامه.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة