تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مصر توقع اتفاقية للتبادل التجاري الحر مع إيفتا

وزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد (وسط الصورة) أثناء حفل التوقيع مع وزراء الدول الأعضاء في منظمة ايفتا يوم 27 يناير 2007 في دافوس

(Keystone)

وقعت مصر اتفاقية للتبادل التجاري الحر مع الدول الأعضاء في الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر (إيفتاEFTA) بعد أكثر من 10 سنوات من المفاوضات.

حفل التوقيع الذي تم على هامش الإجتماع السنوي للمنتدى الإقتصادي العالمي في منتجع دافوس رأى فيه الوزير المصري للتجارة "تكملة لإتفاقية الشراكة المبرمة بين بلاده والإتحاد الأوروبي.

بعد مفاوضات استغرقت أكثر من عشرة أعوام وقعت مصر أخيرا اتفاقية للتبادل التجاري الحر مع دول الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر (إيفتا) التي تضم كلا من إيسلندا وإمارة الليختنشتاين والنرويج وسويسرا.

حفل التوقيع حضره وزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد يوم السبت 27 يناير بمنتجع دافوس بسويسرا على هامش انعقاد الإجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي الى جانب وزارء اقتصاد والتجارة للبلدان الأعضاء في الرابطة ومن ضمنهم وزيرة الاقتصاد السويسرية دوريس لويتهارد.

وقد صرح الوزير المصري لسويس إنفو عقب التوقيع بأن "هذه الاتفاقية تعتبر تكملة لإتفاقية الشراكة الأوروبية وجزءا من اتفاقية برشلونة".

وبتوقيع مصر على هذه الاتفاقية تكون دول الرابطة قد ابرمت لحد الآن اتفاقيات مع 15 دولة وإقليم من بينها ثمانية في حوض البحر البيض المتوسط.

ومن الدول العربية التي وقعت اتفاقيات مماثلة نجد كلا من المغرب وتونس ولبنان والأردن والسلطة الفلسطينية، بينما لا زالت المفاوضات جارية مع الجزائر والدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي لنفس الغرض.

تجارة السلع

بموجب هذه الاتفاقية سيصبح بإمكان الصادرات المصرية الدخول إلى أسواق البلدان الأعضاء في منظمة الإيفتا بدون رسوم جمركية ابتداء من تاريخ دخولها حيز التطبيق. ويشمل الاتفاق صادرات السمك ومنتجات البحر.

اما فيما يتعلق بصادرات الدول الأعضاء في الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر باتجاه مصر فإنها سوف تشهد إعفاء تدريجيا يشمل منتجات محددة وفي حصص يحددها الاتفاق بعد ست سنوات من دخوله حيز التطبيق.

في المقابل، سوف تشهد جميع المنتجات الصناعية لدول الإيفتا إعفاء جمركيا كاملا من الرسوم ينجز بشكل تدريجي ابتداء من الآن وحتى عام 2020.

أما فيما يتعلق بالمنتجات الزراعية، فقد تم تحديد الإجراءات المتعلقة بها في "الملحق ألف" الذي يعتبر جزءا لا يتجزأ من هذا الاتفاق. كما أبرمت مصر ثلاث اتفاقات ثنائية مع كل من إيسلندا والنرويج وسويسرا فيما يتعلق بالمنتجات الزراعية الأساسية.

الملكية الفكرية والإستثمار

من القطاعات التي تعقد آمال كبرى على استفادتها من هذه الاتفاقية قطاع الملكية الفكرية والاستثمار. فقد عبر وزير التجارة والصناعية المصري عن الأمل في "أن تعمل هذه الاتفاقية على تنشيط حركة التجارة وحركة الاستثمار"، مضيفا بأن "هناك استثمارات سويسرية في مصر ونحن نرى أن هذه الاتفاقية ستعمل على تعزيزها ونأمل أن يستفيد رجال الأعمال من الطرفين بهذه الاتفاقية".

وقد حددت الدول الموقعة في هذه الاتفاقية تقديم ضمانات لحماية الاستثمارات فوق ترابها، كما قررت عدم فرض أية تحديدات على حركة رؤوس الأموال المتعلقة بالاستثمارات المباشرة أو على نقل الأرباح.

وفي مجال حماية الملكية الفكرية، ينص الاتفاق المبرم بين مصر والدول الأعضاء في الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر (إيفتا) على تطبيق أعلى درجات الحماية في مجالات براءات الإختراع وحقوق الملكية الفكرية والنماذج الصناعية والاسماء الجغرافية او المعلومات غير الموجهة للنشر.

من جهة أخرى، شكلت لجنة مشتركة لمراقبة تطبيق بنود الاتفاق كما تم تحديد إطار تحكيمي في حال وقوع إخلال بتطبيق البنود أو بتأويلها.

اتفاق مماثل مع لبنان

يُشار إلى أنه في الثالث من شهر يناير 2007 دخل اتفاق مماثل مع لبنان حيز التطبيق وهو ما يجعل منه سابع بلد من حوض البحر الأبيض المتوسط يقدم على توقيع اتفاق للتبادل التجاري الحر مع دول الإيفتا.

الاتفاق المبرم مع لبنان يركز بالدرجة الأولى - بالإضافة الى تحرير المبادلات التجارية الصناعية والزراعية المحولة بما في ذلك الأسماك - على تقنين المبادلات في مجال المنافسة التجارية وفي احتكار الدولة لبعض القطاعات والدعم المقدم من قبل الدولة.

وكانت واردات دول الايفتا من لبنان قد بلغت في عام 2005 حوالي 195 مليون دولار بينما بلغ قيمة صادراتها الى لبنان في نفس العام 245 مليون دولار.

محمد شريف - سويس إنفو - جنيف

الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر - البلدان العربية

تضم الرابطة الأوربية للتبادل التجاري الحر تضم كلا من إيسلندا وإمارة الليختنشتاين والنرويج وسويسرا.

شرعت مصر في التفاوض مع دول الإيفتا في عام 1996 وأجرت عشر جولات من المفاوضات

بهذا التوقيع تصبح مصر تصبح ثامن بلد من حوض البحر الأبيض المتوسط يبرم اتفاقية تبادل تجاري حر مع دول الإيفتا.

في عام 2005، بلغت صادرات دول الإيفتا إلى مصر 369 مليون دولار، فيما لم تتجاوز صادرات مصر نحو دول الإيفتا 55،5 مليون دولار.

سيتم إعفاء صادرات مصر نحو دول الإيفتا بمجرد دخول الاتفاق حيز التطبيق

سيتم إعفاء الصادرات الصناعية لدول إيفتا نحو مصر من الرسوم الجمركية ابتداء من عام 2020.

الدول العربية التي وقعت على اتفاقية تبادل تجاري حر مع الإيفتا هي: المغرب وتونس ولبنان والسلطة الفلسطينية والأردن.

وهناك مفاوضات مستمرة بين إيفتا ودول مجلس التعاون والخليجي والجزائر.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×