مطار زيورخ يعزز موقعه كـ"نقطة محورية"

على الرغم من الأزمة الاقتصادية، لم تُسجّل حركة النقل الجوي بمطار زيورخ - كلوتن سوى تراجع ضئيل خلال السنة الماضية، وذلك بفضل النسبة المتزايدة لعدد العابرين إلى وجهات أخرى عبر زيورخ. في المقابل تراجع حجم الشحنات بنسبة 11% خلال السنة نفسها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يناير 2010 - 11:37 يوليو,

إستقبل مطار زيورخ إجمالا سنة 2009 ما يوازي 22 مليون مسافر، وهو ما يمثّل تراجعا ضئيلا قدره 0.8% مقارنة بسنة 2008، وذلك وفقا للإحصاءات الصادرة عن شركة "يونيك" المشرفة على إدارة المطار. وطبقا للمصدر نفسه، تراجعت الملاحة الجوية بمطار زيورخ (الصعود والنزول) بنسبة 4.7% مقارنة بالسنة الماضية.

لكن هذا المطار أستطاع تعزيز موقعه كنقطة محورية في حركة النقل الجوي على الساحة الدولية، بزيادة ملحوظة في عدد العابرين لمقصد ثالث، وبلغت هذه الزيادة 3.2% ليصل العدد إلى 8.008.278 نسمة، مقابل تراجع بنسبة 3.0% على مستوى المسافرين المحليين، والذين بلغ عددهم سنة 2009، بحسب الشركة المديرة للمطار، 13.833.504 نسمة.

كذلك تأثّرت حركة الطيران على مستوى مطار بازل – مولوز (على الحدود السويسرية الفرنسية) بسبب الأزمة الاقتصادية خلال العام الماضي. ويقّدر التراجع المسجّل في ثالث مطار بسويسرا بعد زيورخ وجنيف بنسبة 10% على مستوى عدد المسافرين، و16% على مستوى حجم الشحنات.

لقد بلغ إجمالي المسافرين سنة 2009 بمطار بازل – مولوز 3.854.724 نسمة أي 407.184 شخصا (9.6%) أقل من عام 2008.

أما مطار جنيف الدولي، والذي لم يكشف بعد عن حصيلة 2009، فهو ينتظر تراجعا في نسبة التردد عليه يقدّرها المراقبون 2% من مجموع 11.2 مليون مسافر.

swissinfo.ch مع الوكالات.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة