معدلات الإجرام في سويسرا تقترب من المعدلات الأوروبية

ارتفعت معدلات الجريمة في سويسرا منذ 2004 لتقترب من المعدلات الأوروبية. وزادت حالات السطو، وأعمال العنف، والتهديد. وأكثر المتضررين هم من الفئات التي تقل أعمارهم عن 26 عاما.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 أغسطس 2011 - 11:42 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وفي عام 2004، قال 5.1% مما شملهم استطلاع للرأي أنهم كانوا ضحية لعمليات سطو. أما حاليا، فقد أصبحت تلك النسبة 7.1% بحسب مسح كُشف عن نتائجه في برن يوم الثلاثاء 30 أغسطس، أُجري لصالح مؤتمر مدراء الشرطة في الكانتونات السويسرية.  

وقد شملت هذه الدراسة عيّنة من 2000 شخص، وأشرف عليها معهد علم الإجرام بجامعة زيورخ وبتوجيه من الأستاذ والخبير في علم الإجرام مارتين كيلياس. وتركزت الدراسة على الجرائم المبلّغ عنها من قبل المشاركين، ولكن ليس بالضرورة الجرائم المعروفة على النطاق الرسمي، التي لم يشر لها أي أحد في بعض الأحيان.

وفي السنوات الأخيرة، ارتفعت بشكل ملحوظ الاعتداءات والتهديدات، بما في ذلك الإصابات الجسدية، التي زادت بشكل واضح، حيث ارتفع معدّل انتشارها إلى 10% مقابل 7.2% قبل ست سنوات. ورغم هذا الارتفاع الكبير في نسب الإجرام، حافظ 73.9% من السكان عن ثقتهم في قوات الشرطة. وهذه النسبة تزيد لدى الكبار في السن ولدى النساء مقارنة ببقية الفئات.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة