Navigation

معدلات الجريمة: استقرار في عدد الاحكام الصادرة بحق القصّر

يشير المكتب الفدرالي للإحصاء إلى أن نسبة الاحكام الجنائية الصادرة بحق القصّر في عام 2010 ظلت مستقرة بالمقارنة مع السنوات السابقة. في حين ارتفعت تلك النسبة بين عاميْ 2009 و2010 بمعدل 3%عقب تزايد انتهاكات قانونيْ العقوبات والترويج للمخدرات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 نوفمبر 2011 - 10:24 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

كذلك ارتفعت نسبة الجرائم التي رافقتها أعمال عنف والتي تمثّل 16 % من المجموع الكلي للمخالفات بمعدل 9.5% خلال الفترة نفسها ليبلغ عدد تلك الاعتداءات 2619 حالة. تسببت هذه الاعتداءات إما في إصابات جسدية طفيفة (28.9%)، أو تحوّلت إلى اشتباكات وخصومات على قارعة الطريق (7.6%).  

أما انتهاكات القانون الجنائي فقد ازدادت بشكل طفيف لتبلغ 67.7% في عام 2010 مقابل 66.8% في العام الذي سبقه، ويترجم هذا عدديا بما يعادل 509 حالة.


في المقابل، لا تعطي هذه الإحصاءات الإنطباع  بأن نسب الإجرام هي أكبر ضمن فئة من السكان دون اخرى، حيث نجد أن 80.2% من القصّر المتابعين قضائيا بسبب جرائم على علاقة بالمخدرات هم من أصول سويسرية، ولا يمثل المطالبون باللجوء سوي 2.9% ممن هم في هذه الحالة. اما نسبة الشبان الأجانب المقيمين في سويسرا من بينهم فلا تزيد عن 15%.

وتكشف أرقام المكتب الفدرالي للإحصاء على ان عام 2010 قد شهد محاكمة 15.646 قاصرا تتراوح اعمارهم بين 10 و17 سنة من مجموع 680.298 قاصرا يعيشون في سويسرا.

ويحذّر مكتب الإحصاء من أن هذه الأرقام لا تعكس سوى جزئيا واقع الجريمة في الكنفدرالية. ولا تأخذ في الاعتبار سوى المخالفات التي تم الكشف عنها، او التي كنت موضع تشكي. اما القضايا التي تم إسقاطها فلم تندرج في هذه الأرقام.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.