Navigation

معرض بازل للابتكار والإبداع

للعام الثاني على التوالي احتضن قصر المعارض في بازل عددا كبيرا من الابتكارات السويسرية swissinfo.ch

للمرة الثانية هذا العام، تستقبل قاعات معرض العيّنات الشهير في مدينة بازل السويسرية الشمالية، معرضا يعكس ما هنالك من طاقات على الابتكار والإبداع في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 فبراير 2002 - 14:00 يوليو,

ولا تقتصر نافذة المعرض هذه على الابتكارات والاختراعات في مجال معيّن ومحدد وإنما تشمل جميع المجالات الحرفية والمهنية أو الأكاديمية منها.

يقول هانس لوكسينغير صاحب فكرة تنظيم مثل هذا المعرض في بازل، إن الهدف الرئيسي لهذا المعرض هو إعطاء الزائر فكرة عامّة عمّا يجري من مجهودات لتطوير منتوجات وخدمات جديدة في مختلف المؤسسات والشركات السويسرية المشاركة في المعرض، وتقديم هذه المنتوجات للأوساط الزائرة والمهتمة.

ويحظى مشروع هانس لوكسينغير بتأييد الرابطة السويسرية للمخترعين والدائرة الفدرالية السويسرية لحقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع، وتأييد مركز المعارض في مدينة بازل بالذات.

وكما كان الحال في العام الماضي، كرس معرض هذا العام الجناح الأساسي للجيل الصاعد من أصحاب المشاريع لعرض اختراعاتهم وابتكاراتهم على الجماهير، لكن الأهم من ذلك هو أن هذا الجناح يسنح لهم فرصة ذهبية، تتمثل في اللقاء بأصحاب رؤوس المال الذين هم على استعداد للمجازفة بشيء من رأسمالهم في الابتكارات والاختراعات الجديدة.

سبيل المخترع محفوف دائما بالمجازفات

هذا ومن بين المعروضات في بازل، يجد الزائر رفوفا تتثبّت في المكتبة بالقوة المغناطيسية، ومقاعد صحية تتآلف وهيئة جسم المستخدم لها، أو قطع أخرى من الأثاث المنزلي أو المكتبي لأغراض واستخدامات مختلفة.

وهنالك أيضا الكثير من الابتكارات في مجالات التعليب وتقنيات الشاشات الإلكترونية المسطحة أو تقنيات معالجة المياه وتحضيرها للشرب أو الطهي بعد تكريرها وتنحية القاذورات والمضرات منها على سبيل المثال.

والملاحظ أن الجهات المنظمة والمساندة لمعرض الاختراعات والابتكارات في بازل، هي على وعي بأهمية مثل هذا المعرض السنوي بالنسبة للصناعات السويسرية الدائبة السعي لآراء وتقنيات أو منتوجات وخدمات جديدة تغطي بها ثغرة من الثغرات في الأسواق.

إلا أن المعرض يوفر الفرصة للمخترعين والعارضين والجماهير على حد سواء، لأخذ فكرة عامة عن نشاطات الدائرة الفدرالية السويسرية للملكية الفكرية وبراءات الاختراع.

فقد وضعت هذه الدائرة الفدرالية تحت تصرف المعرض، بنكها المعلوماتي الإلكتروني للسماح لزائري هذا البنك بأخذ فكرة عمّا هنالك من اختراعات وابتكارات من جهة ومجازفات من جهة أخرى.

ولم يهمل منظمو المعرض تخصيص بعض الوقت للندوات والمحاضرات الموجهة إلى المخترعين وأصحاب المشاريع الناشئة، حول الفرص والمجازفات التي تعترض سبيل العاكف على اختراع أو ابتكار وسبيل المخترع نفسه أو سبيل رجل الأعمال الذي يسعى لتطوير الابتكار وطرحه في الأسواق.

سويس انفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.