تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

صوت الموت صائدة الفئران الأولى والوحيدة في سويسرا

كاترين هيرسبرونر هي أول صائدة فئران محترفة في سويسرا. كاترين، التي تمكنت حتى الآن من الإمساك بتسعين ألف فأر، تتمثل وظيفتها في القضاء على مجموعات الفئران التي تشكل خطرا حقيقا على المحاصيل الزراعية بمختلف أنواعها ويمكنها تدمير حقول بأكملها. لكن الجدير بالذكر أن هيرسبرونر لا تقدم خدماتها للمزارعين فحسب، بل هي مطلوبة أيضا في المطارات وحتى في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

حصلت كاترين على تدريب مهني كنحاتة وعملت كمدربة تساعد الناس على إيجاد وظيفة جديدة أو مجال عمل جديد.  وفي لحظة ما قررت كاترين البحث عن وظيفة جديدة تتيح لها العمل بشكل مستقل وتسمح لها بالحركة والعمل في الهواء الطلق.  

في عام 2003 شاهدت كاترين فيلما وثائقيا يرصد وفاة آخر صائد فئران وطرأت لها فكرة: "سأكون أول صائدة فئران بعد وفاة آخر شخص في هذا المجال". وفورا بدأت كاترين في تعليم نفسها بنفسها كيفية صيد الفئران وبعد قضائها أشهر في صيد آلاف الفئران احترفت هذه المهنة، التي أصبحت مصدر دخلها المتواضع.

وفقا لهيرسبرونر فإن صيد الفئران في الحقول يحول دون بنائها مستعمرات تقضي على المحاصيل الزراعية. تلد الفأرة سنويا حوالي أربعة إلى خمسة فئران تصبح بدورها قادرة على الإنجاب بعد شهرين فقط، حيث يمكن أن تتكاثر الأسرة الواحدة إلى 300 عضوا في العام.

 تقضي هيرسبرونر على 200 فأر يوميا في الحقول وعلى 50 في البساتين. وتقدم كاترين خدماتها بشكل منتظم للمزارعين في الحقول للحيلولة دون تكاثر الفئران وإبقائها تحت السيطرة. كما تعمل مع زميلة لها في المطارات، حيث يوجد الكثير من الفئران في ممرات الطيران وتجذب مستعمرات الفئران الطيور الجارحة، التي تشكل بدورها خطرا على حركة الملاحة الجوية عبر اصطدامها بمحركات الطائرات أثناء تحليقها.

صور: ريمو نيغيلي