تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

من مجرد مراقب إلى عضوية كاملة قبل 15 عاما وافق السويسريون على انضمام بلادهم إلى الأمم المتحدة

بالرغم من احتضان مدينة جنيف لمقر عُصبة الأمم منذ عام 1919 وللمقر الأوروبي لمنظمة الأمم المتحدة وعدد من وكالاتها المختصة في أعقاب الحرب العالمية الثانية، فإن الشعب السويسري لم يُوافق على التحاق الكنفدرالية بمنظمة الأمم المتحدة إلا إثر استفتاء أجري يوم 3 مارس 2002. وفي العاشر من سبتمبر 2002، توجّه كاسبار فيليغر، رئيس الكنفدرالية آنذاك إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك حاملا في حقيبته الخطاب الإفتتاحي التاريخي الذي ألقاه أمام الجمعية العمومية للمنتظم الأممي. وقد تم حينها القبول بانضمام سويسرا بوصفها العضو رقم 190 في المنظمة بالإجماع. 

(الصور: وكالة كيستون Keystone)