تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

موسيقى وألحان المـزجُ بين الألحان العتيقة والمعزوفات الحديثة يثير اهتماما واسعا

موسيقى اليُودل من كانتون فالي، وأقنعة من منطقة لوتشنتال، وكلابٌ من فصيلة سان برنار، وجدول مياه جبلي ومعزوفات بأبواق جبال الألب.. مكتظا بكل هذه الكليشيهات، لقي شريط فيديو يمزج بين موسيقى اليودل التقليدية والألحان الحديثة اهتماما واسعا على شبكة الإنترنت. 

Jodel mit Beats (1)

ما بين 22 و25 يونيو الجاري، تستتضيف مدينة بريغ Brigue، "عاصمة" الأنحاء المتحدثة بالألمانية في كانتون فالي الدورة الثلاثين للعيد الفدرالي لليودلرابط خارجي. ومن المنتظر أن تشهد المدينة توافد 15000 من مغني اليودل وعازفي أبواق جبال الألب ومُطلقي الأعلام في الفضاء إضافة إلى نحو 150 ألف زائر. بطبيعة الحال، سيكون الفولكلور التقليدي في قلب هذه النوعية من التظاهرات إلا أن كانتون فالي راهن في شريط ترويجي أعدّه بالمناسبة على المزج بين أصناف موسيقية شتى لمزيد لفت الإنتباه.

شريط الفيديو الذي استغرق تصويره يوما واحدا يتلخص في أداء جديد لأغنية "عزيزتي" Ma chérie السويسرية الشهيرة من طرف مجموعتين لموسيقى اليودل من المناطق المتحدثة بالألمانية من كانتون فالي. وفيما لا يُخفي "دي جي أنطوان" صاحب هذه الفكرة حماسته للنتيجة التي أسفرت عنها التجربة، تحول الشريط القصير في فترة وجيزة إلى ظاهرة جلبت اهتمام أعداد غفيرة من المتصفحين على موقع "يوتيوب".

swissinfo.ch مع التلفزيون السويسري الناطق بالألمانية SRF

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×