مفاجأة غير سارة لشركة سولزر ميديكا

مجموعة سولزر من اكبر المجموعات العالمية المتخصصة في انتاج الاعضاء الاصطناعية Keystone

ادى خطأ ارتكبته مؤسسة تابعة ل "سولزر ميديكا" في ولاية تكساس الامريكية في تصنيع الاوراك الاصطناعية، الى تراجع اسهم الشركة بسبب التكاليف الهائلة، التي قد تضطر الشركة لدفعها للمتضررين ولمؤسسات التامين.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 مايو 2001 - 15:32 يوليو,

الاعلان الرسمي، صبيحة الاثنين، ان عدد المتضررين من استعمال الاوراك الاصطناعية، يزيد بثلاثة اضعاف عن الارقام الاولية، ادى على الفور الى تراجع قيمة اسهم الشركة في البورصة السويسرية.

فقد اتضح ان التغطية التامينية لشركة سولزر ميديكا، لن تكون كافية لتحمل تكاليف اعادة عمليات تركيب الاوراك وتعويض الاجهزة غير السليمة التي ركبت لمئات المرضى.

تتحدث الاحصائيات المنشورة عن الف وسبع مائة شخص معنيين بهذه القضية في الولايات المتحدة لوحدها. واذا ما اضيفت اليهم العشرات من الحالات الجديدة، التي تتعلق هذه المرة بسيقان اصطناعية، فان الشركة تبدو معرضة لحملة واسعة من المطالب بالتعويضات وباعادة تركيب الاعضاء غير السليمة من الناحية الصناعية.

نتائج سلبية على اداء المجموعة

ادارة شركة سولزر ميديكا، اعترفت يوم الاثنين في بيان صدر عن مقرها الرئيسي في مدينة فينترتور القريبة من زيوريخ، ان عدد المرضى الذين اعيدت لهم عمليات التركيب، اكبر بكثير مما اعلنت عنه سابقا، حيث اشير في البداية الى ان هذا العدد لم يتجاوز خمس مائة وثلاثة وسبعين معاقا امريكيا.

ويقول الفرع الامريكي للشركة السويسرية، ان السبب المحدد وراء حدوث هذا المشكل، لم يعرف بعد. الا ان عشرين شخصا تقدموا في شهر مارس اذار الماضي بشكوى ضد المجموعة السويسرية، طالبوا فيها بتعويضات عن الاضرار التي قد تكون لحقتهم .

وفي انتظار تحديد دقيق لعدد الملفات وللحجم المالي للتعويضات وللعجز المفترض في قيمة التامينات، فان مجرد الاعلان عن ارتفاع عدد المتضررين بسبب هذا الخطا، ادى صبيحة الاثنين الى تراجع في قيمة سهم شركة سولزر ميديكا، بحوالي اربعة عشر في المائة، فيما انخفضت قيمة سهم مجموعة سولزر بحوالي تسعة في المائة.

ويبدو ان هذا التراجع مرشح للاستمرار، نظرا لاقرار المسؤولين في الشركة بوجود مشاكل مع قطع اخرى تصنعها لفائدة المعاقين او ضحايا الحوادث، وهي مشاكل برزت في الولايات المتحدة بشكل خاص.


سويس اينفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة