محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

آلية تابعة ل"الجيش الوطني الليبي" تطلق اعيرتها باتجاه الجهاديين في منطقة سوق الحوت شرق بنغازي في 26 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

قتل 11 عنصرا واصيب 55 من القوات التابعة للمشير خليفة حفتر الموالية للسلطة الموازية في شرق ليبيا، في معارك مع فصائل جهادية في بنغازي، على ما نقلت الثلاثاء وكالة الانباء الليبية التابعة لسلطة الشرق.

أعلن "الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر الاثنين بدء حملة على آخر معاقل المسلحين الجهاديين في بنغازي، ثاني اكبر مدن ليبيا، الواقعة على بعد 1000 كلم إلى شرق العاصمة طرابلس، والتي سيطر عليها الجهاديون في 2014.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم القوات الخاصة في "الجيش الوطني الليبي" العقيد ميلود الزواي للوكالة ان الخسائر بلغت "أحد عشر جنديا و55 جريحا في أماكن مختلفة من محور الصابري ووسط" المدينة.

وتمكنت هذه القوات من استعادة القسم الاكبر من بنغازي، مهد الثورة الليبية التي أطاحت بحكم معمر القذافي عام 2011، وأعلنت الاثنين بدء حملة عسكرية على اخر معاقل الجهاديين فيها مؤكدة التقدم في حي الصابري وسط المدينة ومنطقة "سوق الحوت" المحاذية لميناء بنغازي حيث يحاصر مسلحو المجموعات المتطرفة.

وأكد الزوي "أن القوات المسلحة سيطرت على ميناء بنغازي البحري الرئيسي بمنطقة سوق الحوت"، معلنا قصف "أوكار الجماعات الإرهابية بدقة عالية" الاثنين ما ادى الى "سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف المليشيات والجماعات الإرهابية"، على ما نقلت عنه الوكالة من دون توفير حصيلة دقيقة.

وتخوض قوات حفتر منذ ربيع 2014 حربا بلا هوادة على المجموعات الجهادية المسلحة وخصوصا "مجلس شورى ثوار بنغازي" الذي يضم مجموعات اسلامية متطرفة على غرار تنظيمي الدولة الاسلامية او أنصار الشريعة المقرب من القاعدة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب