تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ملف شائكيطفو على السطح من جديد برنامج تبني الأطفال السيريلانكيين ..قانوني لكنه يحتاج إلى مزيد من التحقيق

Picture of family and profile of Jacinth

جلبت جاسينثا من سيري لانكا عندما كان عمرها عاما واحدا، بعد أن توفي والدها وأودعتها أمها في دار أيتام.

(Carmela Odoni)

نشرت السلطات السويسرية تقريرا يسلط الضوء على برنامج طويل المدى لم يكن قانونيا في جزء منه يتعلق بمئات الأطفال الذين جلبوا إلى سويسرا من سيري لانكا.

وقال مارتين كلوتي، عضو حكومة سانت - غالن يوم الإثنيْن 28 يناير الجاري إنه كان من الضروري المحاسبة على الماضي ومساعدة الاطفال المعنيين على إيجاد آبائهم البيولوجيين.

وأضاف إن برنامج التبني الخاص الذي أشرفت عليه أليسا هونيغر، العاملة في مجال المساعدة الإجتماعية، ورجل القانون روكماني تافانيزان، والذي بدأ تنفيذه منذ عام 1948، تم اقراره رسميا، ولم تكن سلطة الإشراف مذنبة أو مقصّرة لا على المستوى القانوني ولا على المستوى الإجتماعي في تلك المرحلة.

مع ذلك كان من الواجب اخضاع هذا البرنامج إلى مزيد من التحقيق بعد ظهور اتهامات بحصول عمليات اختطاف وتهريب، وتسلم وتسليم وثائق هوية مزيّفة، وفق ما ذكره كلوتي، والذي أكّد أن الوضع القانوني تغّير في عام 1997، لا سيما بعد أن أنضمت سويسرا إلى المعاهدة الدولية الحامية لحقوق الاطفال. 

وقد وجهت انتقادات وتهم إلى هونيغر منذ الثمانينات، لكن برّأتها الانتروبول، منظمة الشرطة الدولية.

طفى الجدل حول هذا البرنامج من جديد في عام 2017، عبر برنامج تلفزيوني عرض في هولندا.

ويقدّر المراقبون أن 11.000 طفلا صغيرا جلبوا من سيري لانكا إلى بلدان أوروبية للتبني، من بينهم 700 طفل سلموا إلى أزواج في سويسرا.

التبنّي على مر الزمان "لقد أحبني والديّ بالتبني كما لو كنت ابنتهم الحقيقية"

قامت المصورة كارميلا هارشاني أودوني من مدينة برن، بإعداد ملف يحتوي صوراً شخصية وتسجيلات صوتية، تبين من خلالها كيف يمكن أن يصبح التبني في الوقت ...


swissinfo.ch with SDA-ATS/ع.ع

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك