Navigation

ملكية اكبر شركة سويسرية لمحلات بيع الاكلات الخفيفة ستتحول الى شركة كومباس البريطانية.

اقتناء شركة سيليكتا السويسرية من طرف مجموعة كومباس البريطانية متوقف على مصادقة المساهمين swissinfo.ch

من المنتظر ان يوافق اغلبية المساهمين في راس مال شركة سيليكتا السويسرية على العرض الودي الذي تقدمت به مجموعة كومباس البريطانية الفندقية لاقتناء الجزء الاكبر من اسهم المجموعة السويسرية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 فبراير 2001 - 12:21 يوليو,

يبدو ان نجاح شركة سيليكتا في احتلال الموقع الاول على المستوى الاوربي في مجال الاكلات الجاهزة والخفيفة قد اقنع مجموعة كومباس البريطانية بتقديم عرض مغر للمساهمين في الشركة السويسرية ، قد يقنعهم بتحويل ملكيتها الى ايد بريطانية.

مقترح مجموعة كومباس المتخصصة في القطاع الفندقي، يتلخص في دفع خمس مائة واربعين فرنك عن كل سهم من اسهم سيليكتا، أي بزيادة تقدر بثلاثة وثلاثين في المائة عن سعر المتوسط الحالي لاسهم الشركة في العشرين يوما الماضية.

ومن المنتظر ان تبلغ القيمة الاجمالية للصفقة، تسع مائة مليون فرنك، ستدفعها المجموعة البريطانية نقدا في صورة استجابة مساهمي الشركة السويسرية، لتوصيات مجلس ادارتها الذي اعتبر في بيان صدر اليوم، ان العرض المقترح جيد واوصى المساهمين باعطاء الضوء الاخضر للعملية برمتها.

وفي انتظار اتخاذ القرار النهائي، يجدر التذكير، بان شركة سيليكتا التي يوجد مقرها في مدينة زوغ شرقي سويسرا، والتي تشغل حوالي اربعة الاف شخص، حققت العام الماضي رقم معاملات بثمان مائة وسبعة وعشرين مليون فرنك، وتعتبر من خلال حضورها الدولي في خمسة عشر بلدا، اهم مستغل لاجهزة التوزيع الاوتوماتيكية للاغذية والاكلات المتنوعة التي يصل عددها الى خمسة وستين الف في محطات القطار والمطارات ومختلف اماكن توافد المستهلكين في اوربا.

ومن المنتظر ان يؤدي اندماج المؤسستين الى تمكين مجموعة كومباس من استكمال انشطتها بما يسمح لها من توفير خدمة شاملة في مجال الاكلات الخفيفة والسريعة، خصوصا وان تكاملا على مستوى الخدمات المقدمة والتوزع الجغرافي سيسمح للطرفين بتحقيق نمو سريع ومتصاعد على حد قول رئيس مجموعة كومباس ميكائيل بايلي.

يبقى في الاخير ان مثل هذا التطور، سيثير حتما من جديد ابعاد الصبغة المتعددة الجنسيات او الدولية، لعدد متزايد من الشركات السويسرية الناجحة وانعكاسات ذلك على سوق الشغل بشكل خاص.

سويس اينفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.