تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مليون شخص مهددون بالمجاعة في أفغانستان

خطر المجاعة يتهدد سكان أفغانستان

(Keystone)

بعد عودته من زيارة لافغانستان، وجه المنسق الأممي الجديد للقضايا الإنسانية في أفغانستان الياباني كينزو أوشيما نداءا للبلدان المانحة من اجل مساعدة حوالي مليون أفغاني على تجنب المجاعة الناتجة عن الجفاف والحرب الأهلية .

لم تمر أكثر من ثلاثة أيام على تولي الياباني كينزو أوشيما منصب المنسق الأممي للقضايا الإنسانية في أفغانستان حتى طلب منه الأمين العام للأمم المتحدة التوجه إلى أفغانستان للوقوف بنفسه على الأوضاع في عين المكان .
والحصيلة التي عاد بها وعرضها أمام الصحافة في جنيف صباح الثلاثاء هي آن "الأوضاع التي يعيشها الأفغانيون سيئة لغاية " وذلك لعدة عوامل منها الحرب الأهلية المتواصلة مند اكثر من ثمانية عشر عاما وموجة الجفاف التي ستشتد أكثر في موسم الصيف .

عودة أوشيماإلى جنيف قبل تقديمه لتقريره عن الوضع للامين العام كان لتوجيه نداء عاجل للبلدان المانحة من اجل تعبئة الطاقات لمواجهة ما أسماه " بكارثة إنسانية كبرى " . فقد صرح المنسق الأممي بأن حوالي مليون أفغاني مهددون بالمجاعة يضاف لهم حوالي نصف مليون مرحل داخليا واكثر من 170 ألف لاجئ جديد وصلوا إلى باكستان وأعدادا من اللاجئين المتدفقين في اتجاه إيران .

وقد خص السيد كينزو أوشيما بالذكر زيارة كابول وفايزآباد في شرق أفغانستان ، معقل المعارضة الأفغانية الموالية للرئيس رباني ومنطقة حيرات في القسم الغربي من أفغانستان حيث يتواجد ستة مخيمات للاجئين ترعاهم المنظمات الأممية وبها أكثر من 80 ألف لاجئ .

وقد لفت المنسق الأممي الانتباه لوضع السكان الموجودين في مناطق لا يمكن للمنظمات الإنسانية الوصول إليها بسبب انعدام الأمن وكذلك لوضع حوالي عشرين ألف لاجئ أفغاني منعوا من الدخول إلى تاجيكستان .

ويرى المنسق الأممي للقضايا الإنسانية في أفغانستان أن هناك حاجة إلى تقييم جديد للاحتياجات وطلب من المسئولين الأمميين في أفغانستان إجراء مثل هذا التقييم بهدف إصدار نداء جديد للبلدان المانحة .

وجدير بالذكر أن النداء العام الذي أصدرته الأمم المتحدة في نهاية العام الماضي قد حدد حاجيات أفغانستان بحوالي 229 مليون دولار . وقد حصلت الأمم المتحدة لحد الآن على تعهدات بتغطية حوالي خمسين بالمائة من هذا المبلغ .

محمد شريف = جنيف


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×