Navigation

Skiplink navigation

متظاهرون يحتجون أمام مقرات شركات صناعة المبيدات في بازل

المظاهرة التي شهدتها مدينة بازل نهاية الاسبوع هي جزء من تحرّك عالمي ضد شركات صناعة الكيميائيات الزراعية والبيولوجية بما في ذلك شركتيْ سينجنتا ومونسانتو. Keystone

 نظّم عدد كبير من المواطنين في مدينة بازل السويسرية مظاهرة ضد شركات صناعة الكيميائيات الزراعية كجزء من حركة احتجاجية عالمية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 مايو 2019 - 10:04 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

المتظاهرون قالوا إن ما يناهز عن 2000 شخص شاركوا في هذه المظاهرة التي توجهت يوم السبت الماضي إلى مقرّات كل من شركة سينجنتا التي تملكها الصين، وشركتيْ بيار وBASF متعدددة الجنسيات. 

المحتجون طالبوا بفرض حظر على انتاج المبيدات الحشرية وعلى الأنشطة المدمّرة للغابات المطرية التي تقوم بها شركات كبرى. كما ناشد النشطاء سويسرا بتعليق العمل باتفاقية التجارة الحرة مع البرازيل. 

وهذه المظاهرة هي الخامسة من نوعها التي تشهدها هذه المدينة الواقعة على مقربة من المثلث الحدودي بين سويسرا وفرنسا وألمانيا، وهي مدعومة من الاتحادات النقابية ومن الأحزاب ذات التوجه اليساري، فضلا عن أنصار البيئة والمجموعات المدافعة عن حقوق الإنسان. 

المحتجون يتهمون شركات الصناعات الكيميائية بإنتاج مبيدات خطيرة تسهم في انقراض العديد من الكائنات الحية.

من جانبها ، أقرت سينجنتا أن الطعام يمثل مشكلة حساسة للغاية بالنسبة لفئات كثيرة من الجمهور. ونقلت محطة تلفزيونية محلية عن متحدث باسم الشركة قوله إنها تطوّر بذور جديدة ومنتجات مبتكرة لحماية المحاصيل.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة