تعيين خبير سويسري في لجنة التحقيق الخاصة بالأسلحة الكيماوية في سوريا

واحدة من المهام الرئيسية التي على موغل الإضطلاع بها، تحليل المعلومات المتعلّقة بالهجوم الكيميائي الذي تعرضت له مدينة إدلب السورية في 4 أبريل 2017. Keystone

عيّنت الأمم المتحدة يوم الإثنين 8 مايو 2017 السويسري ستيفان موغل، خبير الأسلحة الكيميائية عضوا في اللجنة الخاصة المكلّفة بالتحقيق في إستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

swissinfo.ch مع الوكالات

الرئيس الحالي لقسم الكيمياء في مختبر شبيتس Spiez (التابع للمكتب الفدرالي لحماية السكان) سيكون واحدا من بين ثلاثة أعضاء يشكلون فريق الإشراف التابع لآلية التحقيق المشتركة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا التي قرر أنشأها مجلس الأمن الدولي في عام 2015. ومن المهام الأساسية للفريق التحقيق في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية التي أبلغت عنها بعثات الأمم المتحدة لتقصّي الحقائق في سوريا.

في الوقت الحاضر، تعتبر أيدي هذا الفريق مطلقة بالكامل عقب الإعلان عن استخدام أسلحة كيميائية في خان شيخون، في شمال سوريا يوم 4 أبريل 2017. ويذكر أن أزيد من 80 مدنيا لقوا حتفهم بسبب ذلك الهجوم، وأصيب أزيد من 200 آخرين. وقد استخدم في ذلك الهجوم غاز السارين الكيميائي السام.

الخبير السويسري ستيفان موغل سبق له أن تلقى تدريبا على يد منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ليبدأ العمل كمفتّش عن الأسلحة الكيميائية في عام 1997. وكان قد تولّى في الماضي أيضا منصب رئيس مختبر منظمة الأسلحة الكيميائية الذي يُوجد مقرّه في لاهاي (هولندا). ثم عاد إلى سويسرا في عام 2005، ليعمل كخبير في الأسلحة الكيميائية بوزارة الدفاع قبل أن يتولى الإشراف على مختبر شبيتس في عام 2007.

وفق التكليف الجديد، سيتولّى موغل في لاهاي، مسؤولية التنسيق التقني للتحقيقات وكذلك مهمّة إعداد تقرير بالنتائج النهائية للتحقيق. وفي نهاية المطاف، سيقدّم موغل تقريره إلى رئيس اللجنة إدموند موليت (من غواتيمالا)، حديث التعيين هو الآخر. ومن المقرر أن يتم دعم عمل الفريق من طرف أكثر من 20 موظفا انطلاقا من نيويورك ولاهاي، فضلا عن ضابط اتصال في العاصمة السورية دمشق.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة