Navigation

ما الّذي يُحرّك البالغين الشّباب للمشاركة السّياسيّة؟

إنّ إقبال البالغين من الشّباب على التصويت والانتخاب يقع تحت المعدل الوسطيّ للسّكان بشكل عام. ما هي حقّاً حال اهتمام الشّباب بالسياسة؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أغسطس 2018 - 11:00 يوليو,
ميكيلي أندينا ميكالي أندينا

يمارس واحدٌ من ثلاثة شباب وشابّات فقط ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عامًا حقهم في التصويت والانتخاب. منذ عام 2014، تحقّق الباحثة في السّياسة كلوي جون من منظّمة البحث الاجتماعيّ gfs.bernرابط خارجي في مشاركة الشّباب في السّياسة.

بالنسبة لجون لا يؤدّي تخفيض سنّ التصويت أو الاقتراع الإلكترونيّ لمشاركة أكبر للشّباب في الانتخابات، بل التعليم السياسيّ في المدارس مثلاً: هذا هو رأي الشّباب أنفسهم أيضاً. إن الأهميّة التي تحظى بها المواضيع في وقت من الأوقات وجانبها العاطفي والتأثير الشّخصي لها عليهم هي في النهاية العوامل التي تؤدّي بالشّباب إلى الذّهاب إلى صناديق الاقتراع.

بالتعاون مع منظمة البرلمانات الشّبابيّة السويسرية (DSJ)، أجرت مؤسسة gfs.bern مقابلات في جميع أنحاء سويسرا مع حوالي 1500 تلميذ وتلميذة تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 عامًا في إطار برنامج التّصويت الميسّررابط خارجي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.