تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مشروع "فيلافريكا" دراجة هوائية من أجل حياة أفضل

تجمع منظمة فيلافريكا الدراجات القديمة في سويسرا وتقوم بإصلاحها ثم شحنها إلى القارة الإفريقية، حيث تصل كل عام 22 ألف دراجة من سويسرا إلى عدد من بلدان الجنوب، لإضفاء قدر أكبر من اليُسر والسهولة على حياة الناس هناك.

بدأ اهتمام باولو ريتشر بميكانيكا الدراجات منذ شبابه. حيث أسس في عام 1993 منظمة "دراتسيل"، التي تنضوي تحتها فيلافريكارابط خارجي، فخلال عمله في إطار مشروع تنموي في جمهورية غانا، شاهد باولو الأحمال الثقيلة التي ينقلها الناس بمشقة بالغة سيرا على الأقدام. وهو ما أوحى له بفكرة تصدير الدراجات المُستعملة في بلاده إلى أفريقيا.

تحظى الدراجات المُعاد تدويرها القادمة من سويسرا بشعبية واسعة في تنزانيا، فهي في الأغلب أفضل جودة وأرخص من نظيراتها القادمة من الصين والمتاحة في الأسواق المحلية.

في المقابل، تحتاج أي دراجة إلى إصلاح وصيانة. هذا هو السبب في قيام "فيلافريكا" بتدريب ميكانيكين محليين على تصليح الدراجات وبناء ورش للتصليح والعمل على ضمان توريد قطع الغيار والأدوات. وبهذا يُوجد المشروع فرص عمل وتدريب ووظائف في المنطقة. كما يحصل السكان على دراجات هوائية رخيصة وجيدة.

شريك فيلافريكا في بلدة نشامبا في تنزانيا، هو مركز الدراجة فيجانارابط خارجي (VBC). وفي ورشة تصليح دراجات تابعة لمركز شبابي، يتم مساعدة الأيتام من ضحايا مرض نقص المناعة المكتسب (سيدا/إيدز)، في مواصلة التعلم والتدرب على العمل. ومنذ عام 2011، أنهى 37 من الشبان والشابات تدريبهم المهني في ميكانيكا الدراجات. 

إثر ذلك، يتم بيع الدراجات السويسرية في سوق تنزانيا، حيث تعود الأرباح لتستثمر مجددا في المؤسسة وصندوق التضامن التابع لها.