تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

موريس سوتير يقتنع بإخلاء العرش !

شرح السيد سوتر اسباب استقالته اثناء انعقاد الجلسة العامة لـكروس اير يوم الخميس بالضغوط القوية التي مارسها عليه المساهمون الجدد في الشركة الوطنية الجديدة اي الدولة وكبريات المصارف السويسرية

(Keystone)

يتصدّر هذا الخبر بالحروف الكبيرة أو الصغيرة الصفحات الأولى من معظم الصحف السويسرية التي طالعت قراءها يوم الجمعة بالإعلان عن استقالة رئيس الخطوط الجوية السويسرية الجديدة "كروس إير"، أو عن حمله على الاستقالة في الغالب.

صحيفة لو تون التي تصدر في جينيف تقول: إن: "كروس إير" الجديدة قد تخلت عن موريس سوتير رغم التباكي والغضب. وتضيف أن موريس سوتير الذي حمل "كروس إير" إلى النجاح بعد الآخر، قد خسر المعركة في وجه سلطات كانتون زوريخ والبنوك ومجموعة "سويس إير" المحكوم عليها بالزوال.

وتقول تاغيس أنتسايغر التي تصدر في زوريخ: إن سوتير يفسح المجال بهذه الاستقالة لبداية جديدة للخطوط الجوية الوطنية الجديدة التي تطير نحو عالم غامض.

وتضيف أن سوتير قد أعلن استقالته في بازل بعدما وصل إلى الاستنتاج بأنه لا يستطيع أو لا يقوى في الظروف الراهنة، على دمج "كروس إير" مع ما يتبقى من "سويس إير" ، أي على جمع شركتين بعقليتين مختلفتين تحت نفس السقف للخروج بمشروع جديد ذي ثقافة جديدة تماما.

لكن دير بوند التي تصدر في بيرن تقول: إن سوتير قدم الاستقالة خلال الجميعة العامة التي انعقدت في بازل، لأنه بات على وعي بأن الرفض سيعني إقحامه على هذه الخطوة بالتصويت، في جمعية عامة تعقد في وقت لاحق.

وتعرب دير بوند عن الأمل في أن يتمكن الرئيس الجديد من إقناع الأطراف المتخاصمة على الإلقاء بسلاحها جانبا لجمع شتات الأطراف المتخاصمة، وأن يخفف من التوترات التي تصاعدت خلال الأسابيع الماضية بين سلطات بازل وزوريخ،حول الإبقاء أو عدم الإبقاء على سوتير في المجلس الإداري للمشروع الجديد.

إلا أن صحيفة لو تون تضيف إن التوترات لم تترك التأثير على العلاقات بين بازل وزوريخ، وإنما على العلاقات بين صغار وكبار المستثمرين في "كروس إير" الجديدة أيضا. وقد انعكست هذه التوترات الأخيرة في الأجواء الباردة التي ميزت انتخاب رئيس وأعضاء الإدارة الجديدة.

صحيفة المال والأعمال نويه تسوريخير تسايتونغ تلاحظ أنه فور استقالة سوتير وكامل أعضاء المجلس الإداري "لكروس إير"، سارع رئيس المجلس الإداري لشركة "سويس ريه" للتأمين، لتقديم الرئيس المقترح الهولندي بيتير باو والأعضاء العشرة الآخرين في المجلس الجديد، مُدليا برزمة ثقيلة من الأصوات لصالحهم.

وتقول: "إن اللعبة غير اللائقة وراء الكواليس قد انتهت باستقالة سوتير خلال الجمعية العامة في بازل". وتضيف أن المشكل الآن يكمن في تحقيق الألفة والتجانس بين عقليتي "كورس إير" و "سويس إير"، وأن الفشل في هذه المهمة سيعني أن الأزمة المالية القادمة واقعة لا محالة.

وهذا هو أيضا رأي صحيفة لو تون التي تقول: إن الإدارة الجديدة للخطوط الجوية الوطنية السويسرية محكوم عليها بالنجاح، وذلك على الأقل، للبرهان على أن حمل موريس سوتير على الاستقالة كان الخيار الحسن.

وعلى هذا الصعيد تلاحظ الصحيفة البرناوية دير بوند بالتالي، أن الرئيس للمجلس الإداري الجديد، الهولندي بيتير باو، قد وجه فور انتخابه نداءا إلى موظفي "كروس إير" و "سويس إير" للتعاون والتعاضد قائلا: إن فرص الخطوط الجوية الجديدة تعتبر كبيرة.

جورج انضوني

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×