Navigation

مخاوف من وجود "جهاديين سويسريين" على الجبهة السورية

رغم التصريحات المقتضبة والمعلومات الشحيحة، يبقى السؤال: هل هناك فعلا جهاديون قدمُوا من سويسرا متواجدون فوق الأراضي السورية؟ Keystone

تشتبه المخابرات الفدرالية السويسرية في مغادرة حوالي عشرة أشخاص البلاد للمشاركة في المعارك الدائرة في سوريا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 يناير 2014 - 09:31 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وفي حديث أدلى به إلى الإذاعة العمومية السويسرية الناطقة بالألمانية يوم الخميس 23 يناير 2014، أكّد فيليكس أندريخ، المتحدث باسم جهاز المخابرات الفدرالي أنه "من غير الواضح ما إذا كان هؤلاء الافراد في الواقع جهاديين أم مجرّد مغامرين".

أندريخ أفاد أيضا أن المخابرات الفدرالية تُواصل مراقبة المسافرين الجهاديين المحتملين عن كثب، والذين قد يتلقون تدريبا في الخارج فيصبحوا راديكاليين، وقال: "الذين يعودون منهم يصبحون خطيرين، ناهيك عمن يتم تجنيدهم في سويسرا. نحن بصدد مراقبة الوضع".

وكما هو معلوم، فإنه بالإمكان التحول إلى سوريا إما مباشرة أو عن طريق دول أخرى، مما يجعل من الصعب تتبع هذه الظاهرة. مع ذلك يشدّد أندريخ على أنه "ليس كل من يسافر في اتجاه سوريا هو من الإسلاميين الراديكاليين".

قبل تسعة أشهر، لم يكن جهاز المخابرات الفدرالي يمتلك أي أدلّة تؤكّد وجود جهاديين من سويسرا في طريقهم إلى سوريا. ويوم الخميس، قال المتحدث باسمه إنهم "لاحظوا زيادة في عدد هذه الرحلات"، بالإضافة إلى سفرات أخرى إلى كل من العراق وأفغانستان.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.