تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مُحاربون متطوّعون مخاوف من وجود "جهاديين سويسريين" على الجبهة السورية



رغم التصريحات المقتضبة والمعلومات الشحيحة، يبقى السؤال: هل هناك فعلا جهاديون قدمُوا من سويسرا متواجدون فوق الأراضي السورية؟

رغم التصريحات المقتضبة والمعلومات الشحيحة، يبقى السؤال: هل هناك فعلا جهاديون قدمُوا من سويسرا متواجدون فوق الأراضي السورية؟

(Keystone)

تشتبه المخابرات الفدرالية السويسرية في مغادرة حوالي عشرة أشخاص البلاد للمشاركة في المعارك الدائرة في سوريا.

وفي حديث أدلى به إلى الإذاعة العمومية السويسرية الناطقة بالألمانية يوم الخميس 23 يناير 2014، أكّد فيليكس أندريخ، المتحدث باسم جهاز المخابرات الفدرالي أنه "من غير الواضح ما إذا كان هؤلاء الافراد في الواقع جهاديين أم مجرّد مغامرين".

أندريخ أفاد أيضا أن المخابرات الفدرالية تُواصل مراقبة المسافرين الجهاديين المحتملين عن كثب، والذين قد يتلقون تدريبا في الخارج فيصبحوا راديكاليين، وقال: "الذين يعودون منهم يصبحون خطيرين، ناهيك عمن يتم تجنيدهم في سويسرا. نحن بصدد مراقبة الوضع".

وكما هو معلوم، فإنه بالإمكان التحول إلى سوريا إما مباشرة أو عن طريق دول أخرى، مما يجعل من الصعب تتبع هذه الظاهرة. مع ذلك يشدّد أندريخ على أنه "ليس كل من يسافر في اتجاه سوريا هو من الإسلاميين الراديكاليين".

قبل تسعة أشهر، لم يكن جهاز المخابرات الفدرالي يمتلك أي أدلّة تؤكّد وجود جهاديين من سويسرا في طريقهم إلى سوريا. ويوم الخميس، قال المتحدث باسمه إنهم "لاحظوا زيادة في عدد هذه الرحلات"، بالإضافة إلى سفرات أخرى إلى كل من العراق وأفغانستان.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×