Navigation

نائب برلماني سويسري يحاكم بتهمة "الغش الإنتخابي"

لا مفر من أن يمثل النائب الإشتراكي ريكاردو لومينغو أمام القضاء بتهمة ارتكاب عمليات غش خلال الإقتراع. وقد تقرر ذلك في أعقاب كشف الإدعاء العام يوم الثلاثاء 9 مارس 2010 عن لائحة اتهاماته ضد هذا السياسي السويسري من أصل إفريقي والذي يقيم في مدينة بيل/ بيان (كانتون برن).

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 مارس 2010 - 10:23 يوليو,

وقد اعترض ريكاردو لومينغو على نشر هذا الخبر لكونه ينتهك - بحسب رأيه - المبدأ القاضي بأن "الشخص برئ حتى تثبت إدانته"، لكن غرفة الاتهام بالمحكمة العليا بكانتون برن رفضت طلبه، وقالت: "إن التبريرات غير كافية".

ومن المنتظر أن يمثل لومينغو أمام محكمة الناحية بتهمة ارتكاب عمليات غش خلال الإقتراع الذي جرى لانتخاب أعضاء المجلس الكبير (البرلمان المحلي) بكانتون برن سنة 2006. وبحسب ما توصلت إليه التحقيقات الأوّلية، يبدو أن ريكاردو لومينغو قام بملء 44 بطاقة انتخابية لصالحه بنفسه.

ورغم رفض المعني بالأمر تهمة ارتكابه عمليات "غش انتخابي"، إلا أنه يعترف بارتكابه "خطأً"، مدعيا أنه قام بذلك لمساعدة بعض الأفراد الذي واجهتهم صعوبات في فهم آليات الإقتراع، فساعدهم على ملء بطاقاتهم الإنتخابية. ولم يحدد بعد تاريخ مثوله أمام القضاء.

وأعلن لومينغو أنه ينوي الإستقالة من عضوية مجلس النواب في حال إدانته، لكنه لن يقرر ذلك إلا بعد التشاور مع المسؤولين في الحزب الإشتراكي الذي ينتمي إليه.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.