Navigation

ناخبون يعارضون إحياء نظام تصويت يعود لمئات السنين

رفضت غالبية الناخبين في كانتون أبنزل أوسيرهودن (أبنزل رودس الخارجية) الصغير يوم الأحد 13 يونيو الجاري مبادرة تدعو إلى إحياء تقليد يعود إلى 600 عام يتجمع فيه الناخبون في الهواء الطلق لإجراء التصويت الشعبي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 يونيو 2010 - 12:46 يوليو,

ورفضت المبادرة بـ 11461 صوتا مقابل 4854، وبلغت نسبة المشاركة في التصويت في الكانتون 44,8%.

وكانت حكومة الكانتون وبرلمانه قد عارضا المبادرة التي كانت ستعيد العمل بالمجالس في الهواء الطلق التي ينتخب فيها الشعب الممثلين السياسيين ويتخذ القرار في شؤون الكانتون برفع الأيدي.

وقد استُخدم هذا النظام في الكانتون لمئات السنين لكن أوقف العمل به في الكانتون عام 1997. وقال المعارضون له إنه لا يوجد مكان كبير بما فيه الكفاية لاستيعاب سكان الكانتون الـ 36000، وأن عودة العمل بذلك النظام قد يؤدي إلى انخفاض نسبة المشاركة في عمليات التصويت.

ولا يزال كانتونا أبنزل إينر رودس (أبنزل رودس الداخلية) الذي تقطنه 8000 نسمة وغلاروس (25000 نسمة) يمارسان هذا النظام.

أما مؤيدو المبادرة فقالوا إن الكانتون فقد ميزته وهويته منذ إيقاف العمل بالنظام القديم وأن إحياءه كان سيمنح الشعب سلطة سياسية أكبر.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.