تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

نضال السويسريات متواصل بعد 40 عاما من الحصول على حق التصويت



ثلاث وزيرات من الحكومة الفدرالية السويسرية (التي باتت تتكون من غالبية نسائية، أربع نساء وثلاث رجال) حرصن على تخليد الذكرى يوم 6 يونيو 2011 في برن. وهن، من اليمين، دوريس لويتهارد، وميشلين كالمي-ري وسيمونيتا سوماروغا

ثلاث وزيرات من الحكومة الفدرالية السويسرية (التي باتت تتكون من غالبية نسائية، أربع نساء وثلاث رجال) حرصن على تخليد الذكرى يوم 6 يونيو 2011 في برن. وهن، من اليمين، دوريس لويتهارد، وميشلين كالمي-ري وسيمونيتا سوماروغا

(Keystone)

احتفلت حوالي مائة ناشطة في مجال الدفاع عن قضية المرأة، من بينهن مجموعة من البرلمانيات، يوم الإثنين 6 يونيو الجاري في العاصمة برن بالذكرى الأربعين على حصول نساء سويسرا على الحق في التصويت والترشح على المستوى الفدرالي.

وتحدثت رئيسة الكنفدرالية ووزيرة الخارجية ميشلين كالمي-ري بهذه المناسبة عن الفترة التي لم يكن فيها ذلك الحق أمــرا مفروغا منه، مُرحبة بالتقدم الذي تم إحرازه ومحذرة من أن العمل "لم ينته بعد".

وفي كلمة موجهة للرائدات اللواتي يعود لهن الفضل في الحصول على حق التصويت النسائي، قالت السيدة كالمي-ري: "من دونكن لما وصلنا إلى ما نحن عليه". وشكرت رئيسة الكنفدرالية أولئك النساء باسم الحكومة وأجيال النساء التي تلتهن، مشيدة بـ "عزمهن وشجاعتهن ومثابرتهن".

وعبرت السيدة كالمي-ري عن سعادتها للتغييرات التي طرأت في حياة النساء السويسريات منذ تحقيق ذلك المكتسب، مذكرة في المقابل أن نساء سويسرا لازلن يعانين من "تمثيل ناقص إلى حد كبير في هيئات صنع القرارات الإقتصادية والسياسية"، ومشددة في هذا الصدد على أن المعركة من أجل المساواة عمل يحتاج إلى نفس طويل.

من جهتها، نوهت المستشارة النفدرالية كورينا كازانوفا إلى أن نسبة النساء في البرلمانات المحلية في الكانتونات وفي البرلمان الفدرالي لا تشهد أي ارتفاع، بل هي تعاني من الركود أو حتى من الإنخفاض.

وجسدت لقطات انتُقيت من الأرشيف وشهادات مجموعة من الناشطات السابقات، المسيرة التي قُطعت في سبيل تحقيق المساواة: رجال يخشون من أن تجلب النساء "فوضى كاملة" في الأحزاب وأن تضفي طابعا "عاطفيا" على النقاش السياسي. وذكرت رئيسة الكنفدرالية بأن المرأة في سويسرا لم تكن تستطيع، إلى عام 1988، العمل من دون موافقة زوجها.

وقد اعتـــُمد مبدأ المساواة السياسية بين النساء والرجال في سويسرا يوم 7 فبراير 1971 عندما صادقت نسبة 66% من الرجال وغالبية الكانتونات على منح حق التصويت للنساء على المستوى الفدرالي. وكانت عملية استشارية أولى قبل 12 عاما قد فشلت بوضوح بحيث بلغت نسبة المعارضين 67%. وأجرى أول تصويت مفتوح للأصوات النسائية في كامل أنحاء سويسرا يوم 6 يونيو 1971.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×