Navigation

Skiplink navigation

نعم للتوفير في الوظيفة العمومية واللجوء.. والجيش!

كشفت نتائج سبر للآراء، طلبت إنجازه رابطة أرباب العمل السويسريين Economiesuisse، أن أغلبية من السويسريين تؤيد مزيدا من التوفير في الميزانيات المرصودة لقطاعات الوظيفة العمومية واللجوء، وبدرجة أقل للجيش.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 نوفمبر 2010 - 11:12 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وطبقا للدراسة، التي أنجزها معهد gfs – bern لسبر الآراء، يريد 60% من المستَـجوَبين، تقليص النفقات المرصودة للأجور في المؤسسات الإدارية التابعة للدولة، لكنه من غير الواضح ما إذا كانوا يريدون تخفيض الأجور أو تقليص إجمالي االموارد المالية المرصودة للمرتبات. في المقابل، أعرب 59% عن رغبتهم في توفير النفقات في مجال اللجوء و54% في الميزانية المرصودة للجيش.

على العكس من ذلك، لا يريد السويسريون المسّ من الموارد المالية المخصصة للبحث العِـلمي وللتكوين وللتأمين على الشيخوخة والعجز، بل إن أقلية مُـعتبرة (تتراوح بين 31% و40% و31% على التوالي)، مُـستعدّة لإنفاق المزيد في هذه المجالات الثلاث، طبقا لاستطلاع الآراء الذي أنجِـز في صفوف 1006 مُـواطِـن ونُـشرت نتائجه يوم الأحد 7 نوفمبر في أسبوعية "سونتاغس تسايتونغ" (تصدر بالألمانية في زيورخ).

يُـشار إلى أن أغلبية من الأشخاص المُـستجوَبين، أعربت عن رضاها عن السياسة المالية التي تنتهجها الكنفدرالية في قطاعات بناء الطرقات والبريد والثقافة والبيئة والنقل العمومي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة