تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

نـُجوم كـُرة القـدم البرازيلية تـتدربُ في سويسرا

في بلدة فيغيس بكانتون لوسيرن السويسري، تعرض كافة المتاجر منتجات تشجع المنتخب الوطني البرازيلي لكرة القدم

(Keystone)

يقضي المُنتخب البرازيلي أسبوعين في سويسرا قبل التوجه إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم بألمانيا التي ستنطلق يوم 9 يونيو. ويتدرب الفريق منذ 22 مايو في بلدة فيغيس بكانتون لوسيرن.

وقد شهدت البلدة الواقعة على ضفاف بحيرة "الكانتونات الأربع" تحولات مُثيرة وتزينت بالأخضر والأصفر لاستقبال الفريق الحامل للقب "أبطال العالم".

تحولت سويسرا منذ بضعة أسابيع إلى شبه "قاعة انتظار" لكأس العالم لكرة القدم التي تحتضنها ألمانيا من 9 يونيو إلى 9 يوليو القادمين.

ففضلا عن المنتخب الوطني البرازيلي الذي سيواصل تدريبه في بلدة فيغيس بكانتون لوسيرن من 22 مايو إلى 4 يونيو، حلت بسويسرا الفرق الوطنية لكل من إيران وألمانيا وتونس وإيطاليا وأوكرانيا وإسبانيا وهولندا وكراوتيا وبولونيا لقضاء فترات التدريب النهائية استعدادا لكأس العالم الذي تحتضنه ألمانيا من 9 يونيو إلى 9 يوليو القادمين.

لكن بلدة فيغيس في كانتون لوسيرن التي وقع عليها اختيار الفريق البرازيلي هي التي اجتذبت كافة الأنظار.

هذه البلدة التي يتجاوز عدد سكانها 3886 نسمة، شهدت تحولات مُلفتة لاستقبال نجوم الكرة المُستديرة البرازيلية، ولا شك أن بعض تلك التحولات ستظل دائمة.

على سبيل المثال، تحول ملعب كرة القدم القديم الذي يستقبل فريقا محليا متواضعا - يلعب ضمن القسم الوطني الخامس - إلى ملعب جديد تتسع مدرجاته لـ5000 متفرج، حتى أنه تم استيراد بساطه الأخضر من هولندا.

كما أن سكان البلدة، صغارا وكبارا، بدؤوا في تعلم اللغة البرتغالية أو على الأقل بعض عباراتها. أما المتاجر فزُينت بألوان البرازيل. ويلحظ الزائر للبلدة بقرة تم تلوينها بالأخضر والأصفر!

ضيوفٌ "مدفوعو الأجر" !

وكان أكثر من أربعين ملعبا أوروبيا قد اقترح على الرابطة البرازيلية لكرة القدم(CBF) احتضان فريقها الوطني لمدة الأسبوعين التحضيريين قبل البطولة.

لكن الرابطة أشارت إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" (الذي يوجد مقره بزيورخ) هو الذي ذكر بلدة فيغيس السويسرية كمكان تدريب ممكن.

وربما ساهم الهدوء الذي تتمتع به المنطقة في ترجيح الكفة لصالح فيغيس. لكن الاعتبارات المالية لعبت دورا هاما أيضا. فالرابطة البرازيلية لكرة القدم لن تدفع سنتيما واحد مُقابل استخدام ملعب فيغيس، لا بل وستتلقى فوق ذلك حوالي 1,2 مليون دولار.

أما الجهة التي ستدفع هذا المبلغ فهي الوكالة السويسرية للتسويق الرياضي (Attaro SA). وحسب العقد المُبرم بين الجانبين، ستتولى الوكالة تنظيم واستغلال المقابلتين الوديتين اللتين سيخوضهما المنتخب البرازيلي في سويسرا (ضد "إف سي لوسيرن" يوم 30 مايو في بازل، وضد نيوزيلاندا يوم 4 يونيو في جنيف)، حسب توضيحات صاحب الوكالة فيليب هوبر في تصريحات لسويس انفو.

وأضاف أن شركته ستكسب 15 مليون فرنك من تذاكر الدخول والإعلانات وحقوق البث. وتتعلق تذاكر الدخول بـ14 حصة تدريب للمنتخب البرازيلي مُقررة في ملعب فيغيس، والمقابلتين الوديتين. وقد تخاطف الجمهور التذاكر إذ بيعت خلال أيام قليلة.

تحركات استباقية وعنـاية خاصة

وفي تحركات استباقية للدعاية الكبيرة المُصاحبة لتدرب الفريق البرازيلي في فيغيس، قامت المكاتب السياحية الأربعة في المنطقة، وفندق "بارك هوتيل" بجهود مُشتركة بهدف انتهاز الفرصة والترويج لبديل للسياحة التقليدية التي ظهرت على ضفاف بحيرة "الكانتونات الأربع" منذ نهاية القرن التاسع عشر، وهي سياحة تعتمد أساسا على جبال وبحيرة المنطقة.

أما البديل فسيعتمد على استقطاب فرق وطنية أخرى لكرة القدم لقضاء فتراتها التدريبية في فيغيس في المستقبل، وبالتالي السير على خطى "سيليساو" (المُنتخب)، وهي الكلمة البرتغالية التي يُـُدعى بها المنتخب البرازيلي.

ويشغل الوفد البرازيلي 43 غرفة في "بارك هوتيل"، الفندق الوحيد 5 نجوم في بلدة فيغيس. وقد اتـُخذت الاحتياطات اللازمة كي يظل الفندق بعيدا عن الزيارات أو الأنظار المتطفلة للحيلولة دون إزعاج اللاعبين.

وقال نائب مدير المؤسسة الفندقية فيليب موسافن في حديث مع سويس انفو "فضلا عن كاميرات القنوات التلفزيونية الموضوعة في كافة زوايا الفندق، يمكن أن نقفل الأبواب وأية منافذ للفندق عبر الضغط ببساطة على زر، وذلك فور تلقي أية إشارة إنذار".

ولم يدخر "بارك هوتيل" جهدا من أجل راحة النجوم البرازيلية إذ قام أيضا بتجديد الرمال الدقيقة في شاطئ البحيرة، في حال ما رغب حاملو لقب أبطال العالم لكرة القدم في القيام بجولة للاستجمام والاسترخاء.

عملية تجميلية بـمليون فرنك!

وقد كلفت عملية تجميل ملعب فيغيس - الذي أصبح يحمل اسم "تيرموبلان أرينا" - مليون فرنك سويسري دفعها السيد دومينيك شتاينر، صاحب شركة "تيرموبلان" المتخصصة في إنتاج آلات تحضير القهوة.

وتقع واجهة الشركة جانب الملعب في مكان يـعدّ فضاء إعلانيا هاما ستُشاهده لا محالة عدة بلدان خلال حصص تدريب الفريق الوطني البرازيلي.

وعن هذا الامتياز، يقول السيد شتاينر لسويس انفو "إن كاميرات التلفزيون لن تـُظهر نجوم الفريق الوطني فحسب، بل ستلتقط أيضا شارتنا، وعلامة الجودة وبناية شركتنا".

وفي استرجاعه لبداية قصته مع الفريق البرازيلي، ذكـّر السيد شتاينير بأن الفريق التقني للرابطة البرازيلية لكرة القدم اعتقد عندما زار ملعب فيغيس القديم أن المكان لا يليق لتدريب المُنتخب الوطني، وفكر في البحث عن مكان آخر.

وبما أن بلدية فيغيس لم تكن تتوفر على الميزانية الضرورية لتجديد الملعب، قرر السيد دومينيك شتاينر دفع مصاريف تجهيز الملعب الجديد من جيبه الخاص.

غرف نجوم البرازيل في المزاد ..

وخلال زيارته الأخيرة لسويسرا في مارس الماضي، لم يدخر المسؤول التقني للفريق الوطني البرازيلي نعوتا لمدح وتمجيد جمال طبيعة بلدة فيغيس، إذ صرح "بفضل هذا الهدوء، وهذه البحيرة وهذه الجبال، هذا المكان فردوسي".

لكن يبدو جليا أن لا أحد ينسى الأعمال في فيغيس، بحيث قرر "بارك هوتيل" أن يضع في المزاد غرف الفندق التي يشغلها اللاعبون الخمسة الأكثر شهرة في المنتخب البرازيلي. وسيتاح حجز تلك الغرف في غضون أسبوعين، أي بعد التحاق نجوم البرازيل بألمانيا، مُستضيفة البطولة.

وقد بدأ المزاد يوم 15 مايو الجاري ولمدة أسبوعين على الموقع السويسري للمزاد الالكتروني العملاق "eBay". أما الطرح في المزايدة فبدأ بـ200 فرنك للغرفة. وبذلك يكون "بارك هوتيل" وسياحة بلدة فيغيس والمنطقة عموما قد ضربوا أكثر من عصفورين بحجر واحد...

سويس انفو - كلاوديني كونزالفيس وألكسندر تولي

(ترجمته وعالجته: إصلاح بخات)

معطيات أساسية

الفريق الوطني البرازيلي هو المنتخب الذي حصل على أكبر عدد من الكؤوس في العالم. فهو الوحيد الذي فاز خمس مرات بكأس العالم لكرة القدم: 1958، 1962، 1970، 1994، و2002.
في ألمانيا، سيتقابل المنتخب البرازيل في الدور الأول مع كرواتيا واليابان وأستراليا.
سيخوض المباراة الأولى يوم 13 يونيو ضد كرواتيا.

نهاية الإطار التوضيحي

باختصار

يتدرب المنتخب الوطني البرازيلي في بلدة فيغيس بكانتون لوسيرن من 22 مايو إلى 4 يونيو استعدادا لكأس العالم لكرة القدم التي تنطلق يوم 9 يونيو القادم في ألمانيا.

10 فرق أخرى مؤهلة للبطولة اختارت التدرب في سويسرا: إيطاليا وألمانيا وهولندا وإسبانيا وكرواتيا في جنيف، تونس في نوشاتيل، أوكرانيا في أبتويل بكانتون سانت غالن، بولونيا في باد راغاز بكاكنتون غراوبوندن، وإيران في شبيتز بكانتون برن.

من بين المقابلات الودية التحضيرة لكأس العام: سويسرا ضد كوت ديفوار (27 مايو في بازل)، البرازيل / إف سي لوسيرن (30 مايو في بازل)، سويسرا / إيطاليا (31 مايو في جنيف)، البرازيل / نيوزيلاندا (4 يونيو في جنيف)، إيطاليا / كرواتيا (2 يونيو في لوزان) وإسبانيا / كرواتيا (7 يونيو في جنيف).

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×