Navigation

500 عاما من عمر حركة الإصلاح في سويسرا

هل لا زالت سويسرا أمّـة مسيحية؟

موكب ديني شارك فيه العشرات من الأشخاص في بلدة بريغاسّونا (كانتون لوغانو) يوم الأحد 3 فبراير 2019. © Ti-press

تُهيمن المسيحية على المشهد الديني السويسري بكل تأكيد، لكن يُوجد الكثير من التنوع في صفوف المنتمين إليها. إضافة إلى ذلك، تشهد الكنفدرالية تواجد العديد من الديانات والطوائف الأخرى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 ديسمبر 2019 - 07:30 يوليو,
أناند شاندراسيخار أناند شاندراسيخار وألكسندرا كولر Alexandra Kohler

ينتمي ثلثا سكان سويسرا إما إلى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية أو إلى البروتستانتية. وتعترف معظم الكانتونات في الكنفدرالية بهما كديانتين رسميتين. وهو ما يعني أن الأشخاص الذين يُسجّلون أنفسهم كأتباع لها مُلزمُون قانونيا بدفع ضريبة كنسية سنوية. هذا المبلغ يُمكن أن تختلف قيمته من مكان إلى آخر. فهو يتمثل في كانتون تسوغ على سبيل المثال في 15٪ إضافية من قيمة الضريبة الأساسية المدفوعة للكانتون إذا ما كان المرء كاثوليكيًا و10٪ إذا ما كان بروتستانتيا. وفي بعض الأماكن، يتعيّن على الشركات والمؤسسات الإقتصادية أيضا أن تدفع هذه الضريبة الكنسيّة. في هذا السياق، تقدر صحيفة نويه تسورخر تسايتونغ رابط خارجي(تصدر بالألمانية في زيورخ) في تحقيق نشرته مؤخرا أن الكنيستين استلمتا حوالي 440 مليون فرنك في عام 2016 من مداخيل الضريبة الكنسيّة المُستحقّة على الأفراد وعلى الشركات الاقتصادية.

swissinfo.ch

خارج إطار المسيحية، يُعتبر الإسلام أكبر ديانة غير رسمية في سويسرا (يُشكل أتباعه 5.2% من السكان)، تليه الهندوسية والبوذية واليهودية (يُمثلون مجتمعين أقل من 1%). أما رُبُع المقيمين في الكنفدرالية فلا ينتمون إلى أي دين. مع ذلك، فإن الإحصاءات الرسمية لا تعكس التنوع الديني الحقيقي القائم في البلاد. ذلك أن الجماعات المنشقة داخل الديانة المسيحية، والديانات الشرقية، والمجموعات الباطنية والطوائف (sect) لديها عدد قليل جدًا من الأتباع الذين لا يُشكلون شريحة مهمة في الجداول الإحصائية وعلى الرسوم البيانية للمشهد الديني العام. فعلى سبيل المثال، توجد في سويسرا حوالي 150 كنيسة إنجيلية تخدم 9500 مؤمن، ووفقا لبعض التقديرات، هناك أيضا زهاء ألف طائفة دينية.

في الرسم البياني التالي، تحاول swissinfo.ch تسليط الضوء على بعض ملامح هذا التنوع.

محتويات خارجية

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.